الجزء الثانى من الاعجاز الخطى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حصرى الجزء الثانى من الاعجاز الخطى

مُساهمة من طرف مدير الموقع في الأحد أكتوبر 31, 2010 8:48 pm

اهــــــداء
الى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الى فضيلة الشيخ الامام محمد متولى الشعراوى الذى كان سبا فى تفجير هذه الخواطر الى الدكتور عبد العظيم المطعنى الى الاستاذ الامام احمد احمد فؤاد عيسوى الذى تعلمت منه الكثير الى الشيخ احمد بهجت الخطيب الى الشيخ عبد الصبور البطيخى الذين حفظت على ايديهم القرآن الكريم الى معهد اصفون الازهرى الى معهد قراءات اسلامية الى هؤلاء جميعا اهدى هذا الكتاب .
تقريظ
هذا الكتــــاب لو يباع بعسجد صاف لكان البائع المغبونا
ومن الخسارة أن ترانى آخذا ذهبا وأعطى لؤلؤا مكنونا
حكمة للشيخ مصطفى محمد عبد الدايم أصفون (1 )
قال العماد الأصفهانى :إنى رأيت أنه لا يكتب إنسان كتابا فى يومه إلا قال فى غده لو غير هذا لكان أحسن ولو زيد كذا لكان يستحسن ولو قدم هذا لكان أفضل ولو ترك هذا لكان أجمل .... وهذا من أعظم العبر وهو دليل على استيلاء النقص على جملة البشر... العماد الاصفهانى نقلا عن معجم الادباء لياقوت الحموي جـ1


(1) هذان البيتان وجدتهما بخط الشاعر على أحد كتبه وهو عالم من علماء الازهر توفى عام 1970 ميلادية وله ترجمة بكتاب ( بين الماضى والحاضر ) لأبو مفضل الاصفونى , ص 162 , مطبعة المدينة




تقديم
الحمد لله حمداً يوافي نعمة ويكافئ مزيدة سبحانك لا نحصي سناءاً عليك أنا كما أثنيت على نفسك والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
وبعد
فالقرآن الكريم كما هو معجز في لفظة وفي خبره فهو معجز أيضاً في رسمه وأقصد بالرسم هنا طريق كتابة الكلمة أو الشكل الإملائي للحروف فإننا نجد كثيراَ من كلمات القرآن تتكرر بنفس الحروف ونفس طريقة النطق إلا أنها تختلف في رسمها أي طريقة كتابتها فمثلاً في سورة (عم) أتت كلمة كذابا مرتين ولكنها في كل مرة تأتي برسم مختلف ففي أول مرة كتبت هكذا(كذاباً) "وكذبوا بآياتنا كذاباً" وفي ثاني مرة كتبت هكذا(كذباً) "لا يسمعون فيها لغواً ولا كذباً" فما السر وراء هذا الاختلاف في كتابة الكلمتين؟!هذا هو مايحاول صاحب البحث أن يكشف عنه وعن أسراره وقد استعرض الباحث في بحثه جميع ألفاظ القرآن الكريم التي تشابهت في نطقها واختلفت في رسمها محاولاً الكشف عن أسرارها وفق ترتيب أبجدي سليم مستهديا في ذلك بما كتبه الأوائل والسابقين في هذا الموضوع مثل الإمام السيوطي الذي ألقي الضوء على بعض هذه الاختلافات ولكنه لم يستوفها كلها في ذلك الوقت ولعل هذه طريقة أخرى لتفسير القرآن الكريم ربما تمكننا من إضافة هذا البحث إلى قائمة التفاسير القرآنية نسأل الله أن ينفع به وهوالهادي والموفق إلى سواء السبيل.

الأحمدي السيد عبد المعطي محمد
كلية اللغة العربية
جامعة الأزهر- فرع الزقازيق

مقدمة الباحث
الرسم العثماني لون جديد من الإعجاز القرآني لم يكن له كثير اهتمام في كتب الأوائل رغم أنهم ذكروه لكن لا بالاهتمام الكامل من ناحية الأسرار والمعني لا من ناحية اللفظ ونحن بعون الله تعالي نلفت النظر إلى هذا الإعجاز الخطي بعد الإعجاز اللفظي . هذا يسمي الصامت الناطق – توارد الإيجاز والإطناب على الكلمة الواحدة... كلمة تلفت النظر وتخاطب العين ولا تظهر في القراءة . كما أن للرسم القرآني يحتوي علي زيادة الألف في كلمات ليس فيها ألف إملائيا وحذف الألف في كلمات أخري ... وكلمات بعضها بالألف وبعضها بغير الألف ويحتوي الرسم القرآني علي الضمة التي تحت الهاء مثل له ، معه والعلامة التي تحت الهاء مثل " وعِدِه " وهذه العلامة تأتي مرة فوق الياء مثل كلمة النبيين والأميين حتى الحرف الصغير الذي يراه قارئ القرآن فوق بعض الحروف يعبر عن معان وأسرار عجيبة كما هو مشاهد في المصحف الشريف وغير هذه العلامات التي جاءت مغايرة للكتابة الإملائية وقواعدها فكل هذه الكلمات ذكرتها في البحث الذي نقدم لكم الجزء الأول منة ونرجوا من الله التوفيق والسداد والرسم القرآنى دعوة من وجهه أخر لأن الرسم القرآنى لا يقصد به النزهة العقلية ولكنه توجيه بوجة أخر خفى ففيه أمر ونهى وترغيب وترهيب ....ألخ كما سنرى هذا تحت عنوان خواطر حول الخواطر... ونذكر هنا عده أمور في هذه التقدمة واعدين القارئ الكريم بمقدمة كبري في بحث مستقل أن شاء الله تعالي ... نقول وبا لله تعالي التوفيق سنبدأ أولا بالآت
1- لماذا قالوا بالرسم العثماني بدلا من الرسم القرآني كما يكتبون على المصاحف ( بالرسم العثماني) لان القران جمع ثلاث
2- الأولى: في عهد النبي صلي الله عليه وسلم
الثانية: في عهد سيدنا أبو بكر
الثالثة: في عهد سيدنا عثمان واستقر الأمر علي هذا الجمع الذي جمعة سيدنا عثمان بن عفان لذا فإن كتاب المصاحف يكتبون على المصحف بالرسم العثماني لهذا السبب لكن يجب أن يكتب بالرسم القرآني أي الرسم الخاص بالقرآن لذا سميت البحث الرسم القرآني .
2- في علم الإملاء عرف العلماء الخط.. هو تصوير المنطوق بالمكتوب وقفاً وابتدأ.. هذه قاعدة وضعها كل العلماء الذين تحدثوا عن الخط والكتابة لكن لم يسيرون عليها دائما بل خالفوا في كلمات كثيرة تقليدا لرسم المصحف وهذا خطاء لان رسم المصحف رسم هكذا لإسرار سنذكرها إن شاء الله تعالي.. فتقول كل ما خالف القاعدة له سر فإنه خالف لسبب ولا يجوز تقليد رسم المصحف.. وإن الحروف التي يحدث فيها الحذف والزيادة حروف العلة (و – ا – ي) أي السبب إشارة إلى علة وسبب في هذه الكلمات التي حذف أو زيد فيها حرف من هده الحروف وسنبين هذا جيدا كلا في موضعه.
3- رتبت البحث على نسق ترتيب حروف المعجم ( ا – ب ) فبدأت بالكلمات التي تبدأ بحرف الهمزة ثم الباء وهكذا وطريقة البحث أن تحذف (أل) وتبدأ البحث في الكلمات التي تبدأ بالحرف الذي بعد (أل) فمثلا الديار تجدها في باب الدال والأموال تجدها في باب الهمزة وهكذا.
4- تحقيق القول في أن رسم المصحف توقيفي يعني نزل هكذا من السماء ولا دخل لبشر فيه وسنبين هذا في بحث خاص .... الرسم القرآني اختلف فيه العلماء فمنهم من قال الرسم اصطلاحي ( يعني كتبه الصحابة من عند أنفسهم ) وهذا رأى باطل ... والرأي الثاني الثاني الصحيح الذي يقوم على الادلة المقنعة ... قال المحققون من العلماء إن رسم القران توقيفي يعني ( نزل من السماء ولا دخل لبشر فية حتى النبي صلي الله عيلة وسلم لم يتدخل فية إلى بالبلاغ فقط ) وأستخلص لك الأدلة المقنعة لكن في هذه العجالة نكتفي بالايجاز.
أولا: لم يرد نص صريح يقول بأن النبي صلي الله علية وسلم أمر الصحابة أن يكتبوا القرآن بهذا الرسم ... لكن عدم الورود لا يدل علي عدم الوجود فانة وإن لم يرد دليل صريح لا يكون عدم ورودة دليل علي أنة لم يحدث ...
ثانيا: أقول بالنيابة عن كل مسلم ( يستحيل أن يتجرأ ويكتب أحد من الصحابة الكرام في كتاب الله العظيم حرفا أو يحذفوا حرفا لم يسمعوه من رسول الله صلي الله علية وسلم ) هذا ثقة في أمانة الصحابة رضي الله عنهم . لأننا نجد فى الكلمة الواحدة و السورة الواحدة يختلف رسمها عن الأخرى وهذا في القران كثير ونكتفي بمثالين في سورة يوسف (أكرمي مثواه – أحسن مثواي ) كلمة مثواه الأولى رسمت بدون ألالف والثانية بالألف المثال الثاني في سورة النبأ ( وكذبو بآياتنا كذبا – بعدها وفي نفس الصفحة. ونفس السورة.لا يسمعون فيها لغوا ولا كذابا) فكلمة كذبا رسمت في الاولى بإثبات الالف وفي الثانية بحذف الألف فلو كان الصحابة يكتبون من عند أنفسهم لكتبوا الجميع بالألف لكن هذا له سر سنذكرة بالتفصيل في موضعة ولكن نقول إن السر بإيجاز هو(الوجود وعدم الوجود)... الوجود فيما وجد فية الالف والحذف فيما حذف منه الألف فالكذاب موجود عند القوم غير موجود في الجنة.– والاكرام عندما قال لها أكرمي مثواه لم يكن موجود وعندما قال إنة ربي أحسن مثواي كان قد حدث.
ثالثا: نذكر الأدلة من القران والسنة وأقوال المحققين من العلماء
1- (ﭧ ﭨ ﭽ ﮗ ﮘ ﮙ ﮚ ﮛ ﮜ ﮝ ﮞ ﭼ الحجر: ٩)
الحفظ يشمل الخط واللفظ وكل شئ
2- الحديث عليكم بسنتي وسنت الخلفاء الراشدين من بعدي
3- قال الإمام الشيخ الشعراوي في تفسير سورة الفيل إن الرسم القراني توقيفي فإنك تجد كلمة البنات في القران مرة بإثبات الألف مرة بحذف الألف وهذا يدل علي أن الرسم توقيفي ... الخ ما قال .4- أمامي الآن أحد عشر مرجعا معتمدا من هيئات ومجامع وعلماء لكن أذكر المرجع والصفحة لمن يريد الرجوع إليه وهي كالآتي
1- مصحف الأزهر الشريف بتصريح من مجمع البحوث الأسلامية رقم 62 في 1/12/1998 تحت عنوان وجوب اتباع رسم مصحف الأمام عثمان
2- أبحاث هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية ج 7 ص 329 ، 336
3- كتاب رسم المصحف وضبطة بين التوقيف والأصطلاحات الحديثة للدكتور شعبان محمد أسماعيل 4-مورد الظمأن في علوم القرأن للشيخ صابر حسن أبو سليمان مدرس علوم القرآن بثانوية تحفيظ القرآن بالرياض
5- المقنع في رسم مصاحف الأمصار ص120
6- مناهل العرفان في علوم القرآن ج1 ص 377 7- الشفا للقاضى عياض
8- كتابة (القرآن الكريم بالرسم الإملائى أو الحروف اللاتينية ) للدكتور عبد الحى الفرماوى 9- رسم القرآن المشكلة وحلها للدكتور لبيب السعيد هدية مجلة الأزهر ذو القعدة 1290هـ - يناير 1971 م
10- مقالات الدكتور عبد العظيم المطعنى بمجلة منبر الإسلام 33 عدد تبدأ من( ديسمبر 2000إلى مايو 2004) 11ـ إيقاظ الأعلام لوجوب اتباع مصحف عثمان ابن عفان للشيخ محمد حبيب الشنقيطي 00خواطر حول غياب الحرف ووجوده 00
وإنني أحمد الله تعالي علي فضلة فإن هذه موهبه من الله تعالي ومالي فيها إلا استقبالها واستثمارها وقد جاءت بعد قراءة طويلة دون قصد إليها فالحمد لله علي فضله وبالله التوفيق
الباحث
حسين عبد الستار عبد الجليل
الزقازيق في يوم الاثنين 12 من ربيع الأول 1430هـ الموافق 9 / 3 / 2009م












الهمـــزة
الحروف التى تبدأ بحرف الهمزة
بحث ( 1 ) ( ء أ )
هذا أول البحث في أسرار الرسم القرآني أسأل الله تعالى التوفيق إلى التمام ... والبحث نبدأ فيه بالكلمات التى تبدأ بالهمزة ونبدأ بالهمزة التي فوق الألف ثم التى تحت الألف وهكذا كما وعدنا فى مقدمة الكتاب ...علماً بأن هذا الحرف ( أ) يسمى همزة وليس ألفا عليها همزة لأن


عدل سابقا من قبل مدير المنتدى في الأحد أكتوبر 31, 2010 8:58 pm عدل 1 مرات
avatar
مدير الموقع
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 428
مشاركات : 1
تاريخ التسجيل : 27/12/2009

http://elidy.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حصرى رد: الجزء الثانى من الاعجاز الخطى

مُساهمة من طرف مدير الموقع في الأحد أكتوبر 31, 2010 8:49 pm

الألف هذا هو الكرسي الذي تستقر عليه الهمزة مثل النبرة أو الواو الذي تستقر عليه الهمزة فنقول وبالله التوفيق ومنه العون ما هو السر في أولا نقول ما الذي حدث فى هذه الكلمات التى تبدأ بهذا الشكل... (ءأ)فقدوردت في القرآن ثلاث وعشرون مرة الذى في حدث هو فى الأولى ( ء أ ) حذف الألف الذي يجب أن يكون في القياس تحت الهمزة لأنة لو نظرنا إلى مثال وهو كلمة ( أأسجد ) فإنها رسمت فى القرآن الكريم هكذا ( ء أسجد ) والقياس أن تكتب هكذا ( أأسجد ) فقد حذف الإلف ورسمت الهمزة تحت والعكس وهو كلمة " أءنك لأنت يوسف " رسمت فى المصحف (أءنك ) والقياس أن ترسم (أإنك لأنت يوسف ) والأصل في علم الإملاء أن تكتب الكلمة كما تنطق فماالسر في هذا.... نقول السر هو بعد وانتقال فى الأولى ( ء أسجد ) انتقال وبعد من أسفل إلى أعلى وفي الثانية العكس بعد وانتقال من أعلى إلى أسفل " أي صعود ونزول " هذا كلام مجمل يحتاج إلى تفصيل لقد وردت الهمزة الأولى التى حذف منها الألف وبعدها همزة بألف هكذا ( ءأ ) ثلاث وعشرون مرة فى القرآن الكريم وإنى أستعين بالله وحدة وأذكر الخواطر فى الآيات موضوع البحث
(1) الآية الأولي ﭽ ﭑ ﭒ ﭓ ﭔ ﭕ ﭖ ﭗ ﭘ ﭙ ﭚ ﭛ ﭜ ﭼ البقرة: ٦) المعني المعروف من قبل هو... الذين كفروا يستوي عندهم الإ نذار وعدم الإنذار فانهم لا يؤمنون سواء أنذرتهم أم لم تنذرهم فأنهم لا يتبعون طريق الإيمان فجاءت كلمة ( ءأننذرتهم ) هكذا محذوفه الإلف وتوجد همزة تحت وهمزة فوق والسر هو البعد والانتقال من أسفل إلى أعلي ءأنذرتهم فالإنذار شئ عالٍٍٍٍٍ مرتفع عبر عنة الرسم برفع الهمزة فوق بعد الهمزة تحت والدليل على أن الإنذار شئ عال قال الله تعالي في سورة الشوري( قل لا أسألكم عليه أجرا) فإن الذي ينذر إنسانا فإنما يقدم له الخير لإنة يحذرة من الشر وهذا أمر عال يستحق أن يدفع لمن يقدمة له أجراًًًً وسر آخر : وهو الارتباط فى كثير من آلايات بين الآية الأولي والآية الأخيرة فى القرآن الكريم فنجد فى هذا البحث أن آخر آية هى ﭽ ﮊ ﮋ ﮌ ﮍ ﮎﮏ ﮐ ﮑ ﭼ النازعات: ٢٧) والمعني أن الله تعالي يخاطب منكري البعث ليبين لهم أن البعث سيأتى ... قائلا هل أنتم أشد خلقا أم السماء طبعاًًًً السماء أشد خلقاً وأكبر بدليل ﭽ ﯔ ﯕ ﯖ ﯗ ﯘ ﯙ ﯚ ﯛ ﯜ ﯝ ﯞ ﯟ ﯠ ﭼ غافر: ٥٧ ) فالله تعالي يسألهم سؤال توبيخ هل أنتم أشد خلقاًًًًً أم السماء أشد خلقاً الأشد هو الأكبر والأعلي فعبر الرسم عن هذا العلو و الارتفاع والانتقال برسم الكلمة هكذا ( ء أنتم ) وكل كلمة جاءت فيها ءأنتم فيها علو وارتفاعهكذا كما سنرى إذن فما الرابط بين الأولى والأخيرة : السر هو أن الله تعالي حكم فى أول آية أنهم لا يؤمنون ومع ذلك جاء فى آخر آية يقدم لهم الأدلة على البعث وهى أنتم الذين أقل خلقاً من السماء يقدر على إعادتهم فهذا أولى .... السر هو أداء مهمة البلاغ والإنذار إلى آخر لحظة حتى وإن عرفت لن لا فائدة فإنك لا تترك الإنذار فعلي المسلم أن لا يترك الإصلاح حتى وأن تأكد أن لا فائدة فى الإصلاح بدليل الحديث كما ورد فى السلسة الصحيحة للألباني برقم 9 عن انس رضي الله عنة عن النبي صلي الله علية وسلم قال إن قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فان استطاع أن لا يقوم حتى يغرسها فليغرسها قال الألباني في السلسة الصحيحة 1 / 11 رواة الطيالسي والبخاري فى الأدب المفرد .وهو حديث صحيح.
(2) الآية الثانية ﭽ ﯗ ﯘ ﯙ ﯚ ﯛ ﯜ ﯝ ﯞ ﯟ ﯠ ﯡ ﯢﯣ ﯤ ﯥ ﯦ ﯧ ﯨﯩ ﯪ ﯫ ﯬ ﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﯱﯲ ﯳ ﯴ ﯵ ﯶ ﯷ ﯸ ﭼ البقرة: ١٤٠) توجد معنا فى هذه الآية همزتان
1 – الأولي همزة الاستفهام
2– الثانية همزة القطع ( أأنتم اعلم ام الله ) المعني ... يوجد هنا أمران
1- الأول أنتم
2- أعلم ... والمعني هل أنتم أعلم وفي الآية أأقررتم المعني هل أنتم أقررتم أنتم فى ناحية والعلم فى ناحية أخري – أنتم في ناحية وإلاقرار فى ناحية والخطاب سؤال توبيخي هل أنتم علم هل أنتم وصلتم إلى العلم وكنتم أعلم من الله – وفى الآية الثانية هل أنتم ارتفعتم إلى درجة الإقرار لأن الإقرار بالحق درجة عالية لا يصل إليها إلا أصحاب الهمم العالية يقود إلى الآية التى معنا معناها هل أنتم وصلتم إلى درجة العلم وهل ارتفعتم من حضيض الجهل إلى رفعة العلم فعبر الرسم القرآني علي هذا بهذا فسبحان منزل الكتاب قرآءة وكتابة نطقاًًً وبصراًًًًً
(3) الآية الثالثة ﭽ ﮕ ﮖ ﮗ ﮘ ﮙ ﮚ ﮛ ﮜﮝ ﮞ ﮟ ﮠ ﮡ ﮢ ﮣﮤ ﮥ ﮦ ﮧ ﮨﮩ ﮪ ﮫ ﮬ ﮭ ﮮﮯ ﮰ ﮱ ﯓ ﯔ ﭼ آل عمران: ٢٠) وهكذا كما ذكرنا سابقاًًًً ... يوجد معناًًًًً أمران
1- أنتم مجردين من كل شيئ
2- الإسلام (أ أ سلمتم)
هل ارتفعتم وعلوتم إلى الإسلام فإن أسلمو فقد اهتدوا فعبر الرسم
عن هذا المعني الذي هو ارتفاع الإنسان المجرد الذي لايساوي شيئا بغير الإسلام فإنة يعلو بالاسلام
عراف: ٢٨)
4- الآية الرابعة ﮛ ﮜ ﮝ ﮞ ﮟ ﮠ ﮡ ﮢ ﮣ ﮤ ﮥ ﮦ ﮧ ﮨ ﮩ ﮪ ﮫ ﮬ ﮭﮮ ﮯ ﮰ ﮱ ﯓ ﯔ ﯕﯖ ﯗ ﯘﯙ ﯚ ﯛ ﯜ ﯝ ﯞ ﯟ ﯠ ﭼ آل عمران: ٨٠ - المعني المعروف للآية أن الله تعالي أخذ الميثاق على الأنبياء أنة أذا جاءهم رسول وأدركوه فإنهم يؤمنوا به وينصرونه ثم قال أقررتم قالوا أقررنا... إلخ
والإقرار شيء عظيم وأن الإنسان يرتفع ارتفاعا كبيرا بإقراره بالحق لأن الاعتراف بالحق يعلى شأن الإنسان لذا عبر الرسم بهذه الصورة عن هذه المنزلة
ملحوظة: الإقرار بالحق وعدم تبرير الخطأ منزله عاليه كانت من نصيب الأنبياء واتباع الأنبياء والصالحين عدم الإقرار بالحق وتبرير الخطأ من نصيب إبليس وأتباع إبليس وسنوجز هذا الأمر لأنه طويل.. سنورد الآيات التي فيها اعتراف من أهل الصلاح وعدم اعتراف من أهل الظلم 1- إبليس وآدم كلهم أخطأ ولكن آدم اعترف وإبليس لم يعترف سيدنا موسى ﭽ ﭝ ﭞ ﭟ ﭠ ﭡ ﭢ ﭣ ﭤ ﭥ ﭦ ﭧ ﭨ ﭩ ﭪ ﭫ ﭬ ﭭﭮ ﭯ ﭰ ﭱ ﭲ ﭳ ﭴ ﭵ ﭶ ﭷ ﭸ ﭹ ﭺﭻ ﭼ ﭽ ﭾ ﭿ ﮀﮁ ﮂ ﮃ ﮄ ﮅ ﮆ ﭼ القصص: ١٥ ﭽ ﮇ ﮈ ﮉ ﮊ ﮋ ﮌ ﮍ ﮎ ﮏﮐ ﮑ ﮒ ﮓ ﮔ ﮕ ﭼ القصص: ١٦ﭧ ﭨ ﭽ ﮖ ﮗ ﮘ ﮙ ﮚ ﮛ ﮜ ﮝ ﮞ ﮟ ﭼ القصص: ١٧) وقال اللهﭽ ﮫ ﮬ ﮭ ﮮ ﮯ ﮰ ﮱ ﯓ ﯔ ﯕﯖ ﯗ ﯘ ﯙ ﯚ ﯛ ﯜﯝ ﯞ ﯟ ﯠ ﯡ ﯢ ﯣ ﯤ ﭼ الأعراف وهكذا كما ذكرنا سابقاًًًً
5- الآية الخامسة ﭽ ﭼ ﭽ ﭾ ﭿ ﮀ ﮁ ﮂ ﮃ ﮄ ﮅ ﮆ ﮇ ﮈ ﮉ ﮊﮋ ﮌ ﮍ ﮎ ﮏ ﮐ ﮑ ﮒ ﮓ ﮔ ﮕ ﮖﮗ ﮘ ﮙ ﮚ ﮛ ﮜﮝ ﮞ ﮟ ﮠ ﮡ ﮢ ﮣ ﮤ ﮥ ﮦﮧ ﮨ ﮩ ﮪ ﮫ ﮬ ﭼ المائدة: ١١٦)والسؤال على غير الحقيقة إنة مجاز سؤال خرج عن معناة الحقيقي وهو الاستفهام إلى المعني المجازي وهو التوبيخ وتوبيخ من ؟ توبيخ من اتخذوه وأمة الهين وهناك فرقة عبدت مريم وهي فرقة البربرانية كما ذكر ذلك الإمام ابن حزم في كتابه القيم الفصل في الملل والأهواء والنحل باب الكلام على النصارى. والمعني... يسأل الله عيسي سؤال يريد به توبيخ من عبدوة وأمة يقول له هل أنت ابتعد واردت أن ترتفع إلى مكانة الالوهية فعبر الرسم عن هذا الانتقال والابتعاد والارتفاع من مكانة الرسالة إلى مكانة الالوهية بهذا الرسم ( ء أ )
6- الآية السادسة ﭽ ﭑ ﭒ ﭓ ﭔ ﭕ ﭖ ﭗ ﭘﭙ ﭚ ﭛ ﭜ ﭝ ﭞ ﭼ هود: ٧٢) قالت امرأت سيدنا إبراهيم بعد أن بشرتها الملائكة بإسحاق ويعقوب قالت متعجبة هل أنا العجوز العقيم أصل إلى هذا المستوى وألد مستوى الولادة بعيد عني هل أرتفع وأصل إلى هذا المستوى فعبر الرسم عن هذا المعني بهذة الصورة (ءألد ) بدلا من ( أألد )
7- الآية السابعة ﭽ ﭮ ﭯ ﭰ ﭱ ﭲ ﭳ ﭴ ﭵ ﭶ ﭷ ﭼ يوسف: ٣٩) يريد سيدنا يوسف أن يقول لأصحاب السجن هل أرباب متفرقون خير؟ فيها أمران مثل أأنتم أعلم أم الله هل ألارباب المتفرقون وصلوا إلى درجة رفيعة وعلمووصاروا أفضل من الله تعالي لذا عبر الرسم عن هذا بهذة الصورة ( ءأرباب ) بدلا من أأرباب فهو يريد أن يدعوهم إلى عبادة الله وحدة باسلوب الاستفهام والمقارنة بين ما يعبدون فعلا وبين من يستحق العبادة .ﭧ ﭨ ﭽ ﯫ ﯬ ﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﯱ ﯲ ﯳ ﯴ ﯵ ﯶ ﯷﯸ ﯹ ﯺﯻ ﯼ ﯽ ﯾ ﯿ ﰀ ﭼ الزمر: ٢٩)8ـ الآية الثامنة ﭽ ﮅ ﮆ ﮇ ﮈ ﮉ ﮊ ﮋ ﮌ ﮍ ﮎ ﮏ ﮐ ﮑ ﮒ ﭼ الإسراء: ٦١) أمران 1- انا ( إبليس ) 2- أسجد ....الأمر الثالث 3– لمن خلقت طينا والمعني هل أنا أصنع هذا الأمر العالي لهذا الشخص النازل وأنا خير منة لأنني من نار وهو من طين . إن إبليس يريد أن يبقي فى حضيض الأرض ولا يرتفع إلى علو السماء بأن يسجد لآدم تنفيذا لأمرة تعالي
ملحوظة : العبادات كلها فرضت في الأرض والصلاة فرضت فى السماء إشارة إلى أن هذه العبادة ترتفع بصاحبها من الأرض إلى السماء رغم أنها فرضت من أول يوم فى الدعوة .... و كانت ركتعين فى الغداة وركعتين فى العشى أما فى الإسراء فقد فرضت خمس صلوات .
9- الآية التاسعة ﭽ ﭴ ﭵ ﭶ ﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭼ الأنبياء: ٦٢) يقول الكفار لسيدنا إبراهيم هل أنت وصلت إلى أن تفعل هذا الفعل بآلهتهم شئ عظيم فهل تصل أنت يإبراهيم إلى هذة الدرجة فعبر الرسم عن هذا بهذا وجاءت وكتابتها هكذا ( ءأنت )
10- الآية العاشرة ﭽ ﮉ ﮊ ﮋ ﮌ ﮍ ﮎ ﮏ ﮐ ﮑ ﮒ ﮓ ﮔ ﮕ ﮖ ﮗ ﮘ ﮙ ﭼ الفرقان: ١٧) والمعني المعروف يوم الحشر الله تعالي الكافرين وما يعبدون جاء في تفسير النسفي.. المعبودون هم الملائكة والمسيح وعزير وعن الكلبي الأصنام ينطقها الله وقيل عام يتناول العقلاء وغيرهم أ.هـ من تفسير النسفي نعم نقول (الباحث) أن ( ما ) تتناول العاقل وغير العاقل كما جاء في النحو الوافي لعباس حسن بأن (ما) تستعمل لغير العاقل غالباًًًًً لكن تستعمل أيضا للعاقل كقوله تعالى(ﭧ ﭨ ﭽ ﮡ ﮢ ﮣ ﮤ ﮥ ﮦ ﮧ ﮨ ﮩ ﮪ ﮫ ﮬ ﮭ ﮮﮯ ﮰ ﮱ ﯓ ﯔ ﯕ ﭼ آل عمران: ٣٥) ومن للعاقل غالباًًًً وتستعمل لغير العاقل .
وهذة الآية آية الفرقان مثل آية المائدة فى سؤال عيسي علية السلام فانها توبيخ للعابد لا للمعبود
11- الآية الحادية عشرة ﭽ ﮍ ﮎ ﮏ ﮐ ﮑ ﮒ ﮓ ﮔ ﮕ ﮖ ﮗ ﮘ ﮙ ﮚﮛ ﮜ ﮝ ﮞ ﮟ ﮠ ﮡ ﮢ ﮣ ﮤ ﮥ ﮦ ﮧ ﮨﮩ ﮪ ﮫ ﮬ ﮭ ﮮﮯ ﮰ ﮱ ﯓ ﯔ ﯕ ﯖ ﯗ ﭼ النمل: ٤٠) والمعني المعهود أن سليمان قال عندما رأي العرش مستقرا عندة قال هذا من فضل الله تعالي على واختيار هل أنا أشكر النعمة أم أكفرها ... والسر هنا هو يقول سليمان هل أنا أصل إلى درجة الشكر هل أعلو وارتفع إلى درجة الشكر فان درجة الشكر عالية والمعني أنا أشكر أمران الأول أنا – الثالث أشكر هل أنا أصل وارتفع إلى منزلة الشكر لأن الشكر منزلة عظيمة انظر الآيات (ﭧ ﭨ ﭽ ﯢ ﯣ ﯤ ﯥ ﯦ ﯧ ﯨ ﯩ ﯪ ﯫ ﯬﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﯱﯲ ﯳ ﯴ ﯵ ﯶ ﯷ ﭼ سبأ: ١٣) يقول الله تعالي لسيدنا موسى (ﭧ ﭨ ﭽ ﭑ ﭒ ﭓ ﭔ ﭕ ﭖ ﭗ ﭘ ﭙ ﭚ ﭛ ﭜ ﭝ ﭞ ﭟ ﭼ الأعراف: ١٤٤) وقال للنبيه (ﭧ ﭨ ﭽ ﯟ ﯠ ﯡ ﯢ ﯣ ﯤ ﯥ ﭼ الزمر: ٦٦) 12 ـ الآية الثانية عشرة ﭽ ﮦ ﮧ ﮨ ﮩ ﮪ ﮫ ﮬ ﮭ ﮮ ﭼ يس: ١٠) وهذة الآيات كما فى الآية الأولي ﭽ ﭑ ﭒ ﭓ ﭔ ﭕ ﭖ ﭗ ﭘ ﭙ ﭚ ﭛ ﭜ ﭼ البقرة: ٦) 13 ـ الآية الثالثة عشرةﭽ ﯚ ﯛ ﯜ ﯝ ﯞ ﯟ ﯠ ﯡ ﯢ ﯣ ﯤ ﯥ ﯦ ﯧ ﯨ ﯩ ﭼ يس: ٢٣) المعني يقول الرجل المؤمن
12 – يقول الله تعالي (ﭧ ﭨ ﭽ ﮝ ﮞ ﮟ ﮠ ﮡ ﮢ ﮣ ﮤ ﮥ ﮦ ﮧ ﭼ يس: ٢٠) فهذا الرجل الذى جاء يقول لهم ... يوجد هنا أمران 1- أنا 2- أتخذ آلهة من دون الله والسر هو يقول الرجل المؤمن هل أنا أبتعد عن الحق وأتخذ آلهه من دون الله تعالي فان المعني هنا البعد فقط لا العلو ولا الارتفاع بل بعد ولكنه علوفي نظر الذي يتخذهم آلهه.. بعد من الحق وبعد من الخير وبعد من الراحة ...... الخ
وبعد من النفع
14- الآية الرابعة عشرة ﭽ ﯖ ﯗ ﯘ ﯙ ﯚ ﯛ ﯜ ﯝﯞ ﯟ ﯠﯡ ﯢ ﯣ ﯤ ﯥ ﯦ ﯧﯨ ﯩ ﯪ ﯫ ﯬ ﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﯱﯲ ﯳ ﯴ ﯵ ﯶ ﯷ ﯸ ﭼ فصلت: ٤٤) والعني المعهود فى التفاسير السابقة أولا نذكرة ثم نذكر السر الذى من الله تعالي به على الباحث فالمعني المعهود هو... يقول الله تعالي لو جعلنا هذا القرآن العربى لوأ نزلناة غير عربي لقال الكفار وهم عرب لا يعرفون ( اللغة غير العربية ) لولا فصلت آياتة هل وضحت بلغة نفهما هذا تعجب وهناك تعجب آخر وهو أن يقولوا قرآن أعجيمي ورسولة عربي والمقصود أن الله تعالي يقول ... انهم يريدون أي يكفروا بأي لون ما وأن أهل العناد مهما تأتيهم بالأدلة لا يقتنعون فإنهم أولا أنكروا أن يكون القرآن عربياًوأرادوا أن يكون بلغة غير عربية ( بلغة العجم )يقول الله تعالى أيضاًلو فرض أنناوافقناهم وأنزلنا أعجمياً لقالوأمرة أخرى على سبيل التعجب اقراًن عجمى ورسول عربى والسر فى هذا هنا أمران 1-قرآن 2- رسول والمعنى أقرآن أعجمى ورسول عربى هذا بعد( ءأعجمى ) بعد من قرآن اعجمى الى رسول عربى ان هذا أمر بعيد كيف يتناسب ويتناسق هذا0 الكتاب بلغة00 والرسول بلغة أخرى000 هذا بعد وليس علوا ولا ارتفاعا هذا سيكون قول الكفار إذا نزل قرآن أعجمى فعبر الرسم عن البعد بين الرسول العربى والكتاب غير العربى بعد فى الفهم وبعد فى توصيل ما فيه لهم فعبر بهذا الرسم ( ءأعجمى ) بدلا من كتابتها هكذا ( أأعجمى ) وسر أخر نقول إن هذا سر فى الكتابة ولكن فى النطق تنطق كلمة ءأعجمى بالتسهيل كما يقول علماء التجويد والتسهيل هو النطق بالكلمة بين الهمزة والهاء فلاينطق همزة (أأعجمى ) فهذا خطأ ولا تنطق أهعجمى.... بل تنطق بين الهمزة والهاء .... وان لها سرا فى النطق وهو أن الأمر قد اختلط اختلاط اللغتين ( ء أعجمي وعربي ) لغة الكتاب ولغة الرسول أو اختلاط الأعجمي مع العربي فعبر عن إرادتهم اختلاط الأعجمي بالعربي بحيث لايفهمون ولايدركون بهذا النطق فسبحان الله تعالي أنه معجزة في لفظة ومعجزة في خطة فأنهم يريدون الكفربأى لون وهذا الإعجاز فى النطق مثل قوله تعالى (ﭧ ﭨ ﭽ ﮍ ﮎ ﮏ ﮐ ﮑ ﮒ ﮓ ﮔﮕ ﮖ ﮗ ﮘ ﮙ ﮚ ﭼ هود: ٤١) فإنك فى نطقها تنطقها بالإمالة كما يقول علماء التجويد الإمالة التى تعبر عن سير السفينة وهي سفينة نوح لإنها تجرى فى موج كالجبال فأنت تشعر وأنت تقرأ الآية بالإمالة قراءة صحيحة كما قرأها علماء التجويد تشعر بالإمالة بأن السفينة تميل أثناء جريها لذا قرئت ( مجراها ) (ﭧ ﭨ ﭽ ﮍ ﮎ ﮏ ﮐ ﮑ ﮒ ﮓ ﮔﮕ ﮖ ﮗ ﮘ ﮙ ﮚ ﭼ هود: ٤١) نخلاف مرساها فإنها تقرا باستقامة لا بالميل لأنها تقصد رسيان السفينة ( مرساها )
15 – الآية الخامسة عشرة ﭽ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭼ ﭽ ﭼ الواقعة: ٥٩ﭧ ﭨ ﭽ ﭾ ﭿ ﮀ ﮁ ﮂ ﮃ ﮄ ﮅ ﭼ الواقعة: ٦٠ﭧ ﭨ ﭽ ﮆ ﮇ ﮈ ﮉ ﮊ ﮋ ﮌ ﮍ ﮎ ﮏ ﭼ الواقعة: ٦١ﭧ ﭨ ﭽ ﮐ ﮑ ﮒ ﮓ ﮔ ﮕ ﮖ ﭼ الواقعة: ٦٢ﭧ ﭨ ﭽ ﮗ ﮘ ﮙ ﮚ ﭼ الواقعة: ٦٣ 16 ـ الآية السادسة عشرةﭽ ﮛ ﮜ ﮝ ﮞ ﮟ ﮠ ﭼ الواقعة: ٦٤ﭧ ﭨ ﭽ ﮡ ﮢ ﮣ ﮤ ﮥ ﮦ ﮧ ﭼ الواقعة: ٦٥ﭧ ﭨ ﭽ ﮨ ﮩ ﮪ ﭼ الواقعة: ٦٦ﭧ ﭨ ﭽ ﮫ ﮬ ﮭ ﮮ ﭼ الواقعة: ٦٧ﭧ ﭨ ﭽ ﮯ ﮰ ﮱ ﯓ ﯔ ﭼ الواقعة: ٦٨ 17 ـ الآية السابعة عشرةﭽ ﯕ ﯖ ﯗ ﯘ ﯙ ﯚ ﯛ ﯜ ﭼ الواقعة: ٦٩ﭧ ﭨ ﭽ ﯝ ﯞ ﯟ ﯠ ﯡ ﯢ ﯣ ﭼ الواقعة: ٧٠ﭧ ﭨ ﭽ ﯤ ﯥ 18 ـالآية الثامنة عشرة ﭽ ﯩ ﯪ ﯫ ﯬ ﯭ ﯮ ﯯ ﭼ الواقعة: ٧٢) (ﭧ ﭨ ﭽ ﮊ ﮋ ﮌ ﮍ ﮎﮏ ﮐ ﮑ ﭼ النازعات: ٢٧) ومن قبلها (ﭧ ﭨ ﭽ ﭰ ﭱ ﭲ ﭳ ﭴ ﭵ ﭶ ﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭼ ﭽ ﭼ البقرة: ٤٠)
(ﭧ ﭨ ﭽ ﮉ ﮊ ﮋ ﮌ ﮍ ﮎ ﮏ ﮐ ﮑ ﮒ ﮓ ﮔ ﮕ ﮖ ﮗ ﮘ ﮙ ﭼ الفرقان: ١٧) إذن وردت كلمة أأنتم في القرآن الكريم وردت سبع مرات والمعني فى الجميع يدل على أمران 1- الأول أنتم 2- الفصل الذى صدر والمعني والسر هو هل أنتم وصلتم إلى هذا هل أنتم وصل الأمر إلى أن تقدروا على فعل (ﭧ ﭨ ﭽ ﭴ ﭵ ﭶ ﭷ ﭼ الواقعة: ٥٨ﭧ ﭨ ﭽ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭼ ﭽ ﭼ الواقعة: ٥٩) كان قبلها هل ما تمنونه أنتم تصلون إلى درجة أنكم تخلقون ما تمنون أم نحن الذين نخلق ... أينا وصل إلى هذه الدرجة درجة ؟ الخلق
16- الآية الثالثة في ( سورة الواقعة ) تبدأ بما قيلها وتذكر الآية بعد ذلك (ﭧ ﭨ ﭽ ﮗ ﮘ ﮙ ﮚ ﭼ الواقعة: ٦٣ﭧ ﭨ ﭽ ﮛ ﮜ ﮝ ﮞ ﮟ ﮠ ﭼ الواقعة: ٦٤) كذلك هل هذا النباتاتات أنتم تقدرون أن ترتقوا وترتفعوا و إلى درجة أن تزرعونه أم نحن الزارعون أنتم تفعلون الأمر الظاهر وهو الحرث والسماد وهكذا نحن نفعل ما لا يريد وهذا ملاحظ يظه في الفرق بين الآية(((ﭧ ﭨ ﭽ ﮛ ﮜ ﮝ ﮞ ﮟ ﮠ ﭼ الواقعة: ٦٤))) وبين قوله تعالى (ﭧ ﭨ ﭽ ﭑ ﭒ ﭓﭔ ﭕ ﭖ ﭗ ﭘ ﭙ ﭚ ﭛﭜ ﭝ ﭞ ﭟ ﭠ ﭡ ﭢ ﭣ ﭤﭥ ﭦ ﭧ ﭨ ﭩ ﭪ ﭫﭬ ﭭ ﭮ ﭯ ﭰﭱ ﭲ ﭳ ﭴ ﭵ ﭶ ﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭼ ﭽ ﭾ ﭿ ﮀ ﮁﮂ ﮃ ﮄ ﮅ ﮆ ﮇ ﮈ ﮉ ﮊ ﮋ ﮌ ﮍ ﭼ الفتح: ٢٩) لو نظرت إلى كلمة الزرع سنجدها مثبته بالألف ولكن كلمة الزارعون محذوفة الألف والسر في هذا الظهور والأخفاء والظهور أثبتت فيه الألف والأخفاءؤ فيما حذفت منه الألف والمعنى أن الذي ظهرت فيه الألف عمله ظاهر وهم الزراع فأنت ترى الزراع يزرعون ويحرثون ويضعون السماد وهكذا الكتل لكنك لم ترا أن الله تعالى أثبت السماد وأخرج الثمر ووضع الألوان المختلفة لهذا ظهرت الألف فيما عمله ظاهر وخفي فيما عمله خفي فسبحان الله رب لعالمين
17- وتعود بعد ذلك الى الآية التي بعدها هي والجملة كلها (ﭧ ﭨ ﭽ ﮯ ﮰ ﮱ ﯓ ﯔ ﭼ الواقعة: ٦٨ﭧ ﭨ ﭽ ﯕ ﯖ ﯗ ﯘ ﯙ ﯚ ﯛ ﯜ ﭼ الواقعة: ٦٩) يخاطب الله تعالى الكفار هل أنتم وصلتم إلى هذه المنزلة العالية بأن تنزلوا الماء من السحاب أم نحن الذين أنزلنا هذا الماء فهذا بعدا وارتفاع وارتقاء فهل وصلتم إلى هذا الارتفاع طبعا لا.
18- يقول الله تعالى (ﭧ ﭨ ﭽ ﯤ ﯥ ﯦ ﯧ ﯨ ﭼ الواقعة: ٧١ﭧ ﭨ ﭽ ﯩ ﯪ ﯫ ﯬ ﯭ ﯮ ﯯ ﭼ الواقعة: ٧٢) وهذه النار هل أنتم وصل بكم الأمر وارتفعتم الى درجة أن تنشئوا شجرة النار فعبر الرسم عن هذا بـهذا ( ءأ )
19- الآية التاسعة عشرة ﭽ ﭪ ﭫ ﭬ ﭭ ﭮ ﭯ ﭰﭱ ﭲ ﭳ ﭴ ﭵ ﭶ ﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭼ ﭽ ﭾﭿ ﮀ ﮁ ﮂ ﮃ ﮄ ﭼ المجادلة: ١٣) فيها بعد أليس رفعه والمعنى هل ابتعد تم عن الإنفاق لأجل منجاة رسول الله صلي الله علية وسلم – فهذا بعد عبر عنه الرسم ( ءأشققتم )
20- الآية العشرون ﭽ ﭴ ﭵ ﭶ ﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭼ ﭽ ﭾ ﭿ ﭼ الملك: ١٦) الله يقول للذين كفروا هل أمنتم أن يخسف الله بكم الأرض والأمان شئ عال مرتفع هل ارتقيتم الى منزلة الأمان .
21 – الآية الحادية والعشرون ﭽ ﮊ ﮋ ﮌ ﮍ ﮎﮏ ﮐ ﮑ ﭼ النازعات: ٢٧) هل خلقكم أشد أم خلق السماء أيهما أعلي وأكبر هل أنتم أكبر الإجابة لا لأن الله


عدل سابقا من قبل مدير المنتدى في الأحد أكتوبر 31, 2010 8:59 pm عدل 1 مرات
avatar
مدير الموقع
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 428
مشاركات : 1
تاريخ التسجيل : 27/12/2009

http://elidy.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حصرى رد: الجزء الثانى من الاعجاز الخطى

مُساهمة من طرف مدير الموقع في الأحد أكتوبر 31, 2010 8:50 pm

تعالي يقول (ﭧ ﭨ ﭽ ﯔ ﯕ ﯖ ﯗ ﯘ ﯙ ﯚ ﯛ ﯜ ﯝ ﯞ ﯟ ﯠ ﭼ غافر: ٥٧) وهكذا كل الايات
( أأنزل ) – ( أألقي ) هتان الكلمتان وردتا في سورتي ق والقمر لتدل عاي النزول من أعلي إلى أسفل فعبر الرسم من أعلي إلى أسفل لجعل الهمزة فوق والثانية تحت 1 ـ الآية الثانية والعشرون ﭽ ﮘ ﮙ ﮚ ﮛ ﮜﮝ ﮞ ﮟ ﮠ ﮡ ﮢ ﮣﮤ ﮥ ﮦ ﮧ ﮨ ﮩ ﭼ ص: ٨) 2 ـ الآية الثا لثة والعشرونﭽ ﯬ ﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﯱ ﯲ ﯳ ﯴ ﯵ ﯶ ﯷ ﯸ ﯹ ﯺ ﯻ ﯼ ﯽ ﯾ ﯿ ﰀ ﰁ ﰂ ﰃ ﰄ ﰅ ﰆ ﰇ ﰈ ﰉ ﰊ ﭼ القمر: ٢٣ - ٢٦) وسر آخر هو التقديم والتأخير (الذكر علية - علية الذكر) فقد ورد في سورة القمر الحديث عن سيدنا صالح والقوم يشكون في نبيهم لذا جاء الرد بعدها ﭧ ﭨ ﭽ ﯰ ﯱ ﯲ ﯳ ﯴ ﯵ ﯶ ﯷ ﯸ ﯹ ﯺ ﯻ ﯼ ﯽ ﯾ ﯿ ﰀ ﰁ ﰂ ﰃ ﰄ ﰅ ﰆ ﰇ ﰈ ﰉ ﰊ ﭼ القمر: ٢٤ - ٢٦ ) فأنهم يشكون في المنزل علية والسياق القرآني في الموضوعين يؤخر المشكوك فيه ... فالشك في سورة ص منصب على الذكر لذا اخره السياق وجاء بعدها بل هم في شك من ذكري ومع ذلك فان كفار مكة كانوا متخبطين في أمرة صلي الله علية وسلم مرة يوجهون الشك الى القرآن وآخرى إلى من أنزل علية القرآن أنظر الى قولة تعالي الزخرف (ﭧ ﭨ ﭽ ﮣ ﮤ ﮥ ﮦ ﮧ ﮨ ﮩ ﮪ ﮫ ﮬ ﮭ ﮮ ﮯ ﮰ ﮱ ﯓ ﯔ ﯕ ﯖ ﯗ ﯘ ﭼ الزخرف: ٣٠ - ٣١) (ﭧ ﭨ ﭽ ﮱ ﯓ ﯔ ﯕ ﯖ ﯗﯘ ﯙ ﯚ ﯛ ﯜ ﯝ ﯞ ﯟ ﯠ ﯡ ﭼ الأنعام: ٣٣ )
خواطر حول الخواطر
يجب على المسلم أن يعلوا بالحق وإلى الحق ولا ينزل إلى الباطل يعلوا حيث اراد الله له العلوا وينزل حيث أراد الله النزول لأن من الناس يرفض العلوا إلى الخير لأنة ينزل منهج الله تعالي ليفكر بعقلة فهذا تلميذ إبليس الذى قال فى ذكرنا له أأسجد لمن خلقت طيننا ولا أريد الإطاله وهنا أوقف سير القلم وبالله التوفيق


بحث ( 2 ) ( أ إ ) ( أ ء ) – ( أ إ نك – أ ء نك )
وردت الكلمات التى تبدء بهمزتين الأولى مفتوح والثانية مكسورة فى القرآن الكريم اثنتان وعشرون مرة أولها فى سورة يوسف وآخرها في سورة النازعات وهنا نجد الرابط بين الأولى والأخيرة لكن نذكر هذا الرابط بين هذا بعد ذكر السر فى الآية الأولى في سورة يوسف لكن نبدأ بما قبلها بآيتين حتى نفهم السر والمراد بقول الله تعالي 1 ـ الآية الأولى ﭽ ﭧ ﭨ ﭩ ﭪ ﭫ ﭬ ﭭ ﭮ ﭯ ﭰ ﭱ ﭲ ﭳ ﭴ ﭵ ﭶ ﭷﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭼ ﭽ ﭾ ﭿ ﮀ ﮁ ﮂ ﮃ ﮄ ﮅ ﮆ ﮇ ﮈ والمعني المقصود أن الله تعالي يخبرنا عن دخول إخوة يوسف علية فى المرة الثانية لانهم ذهبوا إلية ثلاث مرات هذه الثانية والمعني المقصود فلما دخلوا إخوة يوسف قالوا له يا أيها العزيز لقد حددت لنا وجئنا ببضاعة ضعيفة فأوف لنا الكيل ثم قال لهم يوسف هل علمتم ما فعلتم بيوسف وأخية عندها سألوة هل أنت يوسف فأجاب نعم أنا يوسف والسر هنا أءنك لانت يوسف لماذ كتبت هكذا (أءنك ) ولم تكتب ( أإنك ) لماذا حذفت الألف السر هو بيان النزول من أعلي إلى أسفل وهنا معنا أمران 1- أنت ( الذى هو العزيز ) 2- يوسف الذى ألقي فى البئر صغيرا السر أرادو أن يقولوا هل أنت العزيز الذى يأتي الية الناس لتعطيهم الوزير لانة كان وزير المالية وقتها وعلي خزائن الأرض هل أنت العالي تكون يوسف الطفل الذى ألقي فى البئر أنت يوسف من العلو إلى النزول هذا هو السر . نعود الى ربط هذة الأية بآية النازعات التى هى أخر آية في الموضوع وهي قول الله تعالي (ﭧ ﭨ ﭽ ﯝ ﯞ ﯟ ﯠ ﯡ ﯢ ﯣ ﯤ ﯥ ﭼ النازعات: ٩ - ١٠) الكفار يستبعدون البعث وهذا الاستبعاد يحكية الله لنا انة استبعدوا البعث لانهم قاسوها بعقولهم لكن ليس فية استبعاد فأنك قد تستبعد أمرا ما لكن ليس علي الله ببعيد والرابط يبين هذه الآية وآية سورة يوسف أن أخوة يوسف استبعدوا أن يكون يوسف أخوهم الذى ألقوه في البئر أن يكون فى هذا المكان وهذا يبين لنا أهمية الاحـتياط فالمسلم العاقل يحتاط لكلامه وفعلة ولا يستبعد أمراًًًً ما دام له نسبة احتمال ولو ( 1 % ) ملحظ آخر ... لا تحتقر ولا تستهين بإنسان لأن الإنسان ليس بنفسة بل بالله تعالى قال الله تعالى يؤتى الملك من يشاء وينزع الملك ممن يشاء فقد ننظر إلى إنسان تحتقره ربما مع مرور الأيام يرفعه الله إلى إن تحتاج انت إليه كما حدث مع أخوة يوسف وقد رأينا فى حياتنا من أحتقر غيره والله رأيناه بأعيننا ورأينا أيضاً هؤلاء يحتاجون إليه بل يطلبون منه والحديث أرحموا ثلاثة عزير قوم زل وغنى قوم أفتقر وعالما بين جهال رغم أنه ضعيف إلا أنه يدل على أن الأحوال تتغير وتتبادل قال فى الموضوعات هو موضوع على رسول الله صلى الله علية وسلم الصدق فى الموضوعات قلت إنما يعرف من كلام الفضيل بن عياض إذن هو أمر يحدث فى الدنيا ويقول الرسول صلى الله علية وسلم بحسب أمرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم كل المسلم على المسلم حرام دمه وعرضه وماله الآية الثانية2- ﭽ ﯜ ﯝ ﯞ ﯟ ﯠ ﯡ ﯢ ﯣ ﯤ ﯥ ﯦ ﯧﯨ ﯩ ﯪ ﯫ ﯬﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﯱﯲ ﯳ ﯴ ﯵﯶ ﯷ ﯸ ﯹ ﯺ ﭼ الرعد: ٥) والأيات ستزيد على العدد الذى ذكرنا وهو اثنان وعشرون آية لأن فى بعض الأيات ورد(أءذا) (أإنأ) فى أية واحدة كما فى هذة الأيه وسنذكرءإذا أولاً ثم نذكر أإنا بعد ذلك نقول وردت أإذا ضمن الأيات التى تبدأ بهمزتين وردت اثنتا عشرة مرة كلها كتبت هكذا (أءذا) إلا واحدة فقط جاءات مخالفة وردت هكذا أئذا وهى ﭽ ﯶ ﯷ ﯸ ﯹ ﯺ ﯻ ﯼ ﯽ ﯾ ﯿ ﭼ الواقعة: ٤٧) فأنظر الفرق بينها وبين غيرها 00 ما الفرق بينهما أية تأتى برسم مخالف لبقية الأيات وهى أحدى عشرة أيه بصورة وأية بصورة أخرى نذكر السر هو الاتصال والانفصال 000 الاتصال فى الأية (أئذا) والإنفصال فى (أءذا) فكما أنفصلت فى الرسم فهى فى الواقع فيها انفصال كما سترى و(أئذا) كما اتصلت فى الرسم فهى متصله فى الواقع فى أذهان أصحابها فقط كما سترى... توضيح ذلك .... نبدأ بالايات التي فيها ءإذا وهي 1 ـﯜ ﯝ ﯞ ﯟ ﯠ ﯡ ﯢ ﯣ ﯤ ﯥ ﯦ ﯧﯨ ﯩ ﯪ ﯫ ﯬﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﯱﯲ ﯳ ﯴ ﯵﯶ ﯷ ﯸ ﯹ ﯺ ﭼ الرعد: ٥) وإن تعجب فتعجب قولهم إءذا كنا ترابا إنهم ينكرون البعث لكن لا ينكرون أنهم سيصرون ترابا
2-(ﭧ ﭨ ﭽ ﰁ ﰂ ﰃ ﰄ ﰅ ﰆ ﰇ ﰈ ﰉ ﰊ ﰋ ﰌ ﰍ ﰎ ﰏ ﰐ ﰑ ﰒ ﰓ ﰔ ﭼ الإسراء: ٤٨ - ٤٩) كذلك ينكرون البعث لكن لا ينكرون أنهم سيكونون عظاماً ورماداً
3- (ﭧ ﭨ ﭽ ﭑ ﭒ ﭓ ﭔ ﭕﭖ ﭗ ﭘ ﭙ ﭚ ﭛ ﭜ ﭝ ﭞﭟ ﭠ ﭡ ﭢ ﭣ ﭤ ﭥ ﭦ ﭧﭨ ﭩ ﭪﭫ ﭬ ﭭ ﭮ ﭯ ﭰ ﭱ ﭲ ﭳ ﭴ ﭵ ﭶ ﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭼ ﭽ ﭾ ﭿ ﭼ الإسراء: ٩٧ - ٩٨) كذلك ينكرون البعث لكن لا ينكرونم أنهم سيكونون عظاماً
4- (ﭧ ﭨ ﭽ ﭟ ﭠ ﭡ ﭢ ﭣ ﭤ ﭥ ﭦ ﭧ ﭼ مريم: ٦٦) إن الأنسان لا ينكر الموت هنا ولكنه ينكر البعث كذلك
5- (ﭧ ﭨ ﭽ ﮈ ﮉ ﮊ ﮋ ﮌ ﮍ ﮎ ﮏﮐ ﮑ ﮒ ﮓ ﮔ ﮕ ﮖ ﮗ ﮘ ﮙ ﮚ ﭼ المؤمنون: ٨٠ - ٨١) قال تعالى: (قَالُوَاْ أَءذَا مِتْنَا وَكُنّا تُرَاباً وَعِظَاماً أَإِنّا لَمَبْعُوثُونَ) [سورة: المؤمنون - الأية: 82] مثل سابقتها
6- قال تعالى: (وَقَالَ الّذِينَ كَفَرُوَاْ أَإِذَا كُنّا تُرَاباً وَآبَآؤُنَآ أَإِنّا لَمُخْرَجُونَ) [سورة: النمل - الأية: 67] كذلك لا إنكار للمصير ترابا
7- (ﭧ ﭨ ﭽ ﯫ ﯬ ﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﯱ ﯲ ﯳﯴ ﯵ ﯶ ﯷ ﯸ ﯹ ﯺ ﭼ السجدة: ١٠) كذلك
8- (ﭧ ﭨ ﭽ ﮧ ﮨ ﮩ ﮪ ﮫ ﮬ ﮭ ﮮ ﮯ ﮰ ﮱ ﯓ ﯔ ﯕ ﯖ ﭼ الصافات: ١٥ - ١٦)
9-(ﭧ ﭨ ﭽ ﰉ ﰊ ﰋ ﰌ ﰍ ﰎ ﰏ ﰐ ﰑ ﰒ ﰓ ﰔ ﰕ ﰖ ﭑ ﭒ ﭓ ﭔ ﭕ ﭖ ﭗ ﭘ ﭙ ﭚ ﭛ ﭜ ﭝ ﭼ الصافات: ٥٠ - ٥٣) كذلك
10-(ﭧ ﭨ ﭽ ﭑﭒ ﭓ ﭔ ﭕ ﭖ ﭗ ﭘ ﭙ ﭚ ﭛ ﭜ ﭝ ﭞ ﭟ ﭠ ﭡ ﭢ ﭣ ﭤ ﭥﭦ ﭧ ﭨ ﭩ ﭪ ﭼ ق: ١ - ٣)
11-(ﭧ ﭨ ﭽ ﯠ ﯡ ﯢ ﯣ ﯤ ﯥ ﯦ ﯧ ﯨ ﯩ ﯪ ﯫ ﯬ ﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﭼ النازعات: ١٠ - ١٢)كذلك إحدى عشرة آية وبقيت آية فيكون العدد اثنتا عشة آية
هذة الآيات أتت كلها هكذا (أءذا) وآية واحدة أتت بخلاف ذلك هكذا (أئذا) وهى قولة تعالى (ﭧ ﭨ ﭽ ﯗ ﯘ ﯙ ﯚ ﯛ ﯜ ﯝ ﯞ ﯟ ﯠ ﯡ ﯢ ﯣ ﯤ ﯥ ﯦ ﯧ ﯨ ﯩ ﯪ ﯫ ﯬ ﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﯱ ﯲ ﯳ ﯴ ﯵ ﯶ ﯷ ﯸ ﯹ ﯺ ﯻ ﯼ ﯽ ﯾ ﯿ ﭼ الواقعة: ٤١ - ٤٧ ﭧ ﭨ ﭽ ﯗ ﯘ ﯙ ﯚ ﯛ ﯜ ﯝ ﯞ ﯟ ﯠ ﯡ ﯢ ﯣ ﯤ ﯥ ﯦ ﯧ ﯨ ﯩ ﯪ ﯫ ﯬ ﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﯱ ﯲ ﯳ ﯴ ﯵ ﯶ ﯷ ﯸ ﯹ ﯺ ﯻ ﯼ ﯽ ﯾ ﯿ ﭼ الواقعة: ٤١ - ٤٧ ) أنظر إلى قولة تعالى (ﭧ ﭨ ﭽ ﯶ ﯷ ﯸ ﯹ ﯺ ﯻ ﯼ ﯽ ﯾ ﯿ ﭼ الواقعة: ٤٧) تجد أن الآيات الأحدى عشر انفصلت لأن كل واحدة منهم تعترف بالموت وتعترف بالمصير إلى تراب لكن فى صورة الواقعة أصحاب الشمال كانوا لا يعترفون بالموت كانوا يظنون أنهم ملتصقون بالدنيا لا ينفصلون عنها السر أن هؤلاء ذكر الله أنهم مترفون ولم يذكر اللذين أعترفوا بالموت مترفون لماذا لأن الترف وهو كما ذكر أبو السعود كانوا قبل العذاب فى الدنيا منعين بأنواع النعيم بالمأكل والمشارب والمساكن الطيبة منهمكين فى الشهوات أ.هـ من تفسير أبوا السعود والمترف صاحب المال يظن أن هذا المال يدفع عنه الموت ويمنع عن النية ولكنهم خاطبوا الرسل على أفتراض أننا سنموت مع استبعاد الموت فى أنفسهم والأدلة على ذلك كثير
1- قوله تعالى (ﭧ ﭨ ﭽ ﭢ ﭣ ﭤ ﭥ ﭦ ﭧ ﭨ ﭩ ﭪ ﭫ ﭬ ﭭ ﭮ ﭯ ﭰ ﭼ الهمزة: ١ - ٣) إن أصحاب المال المجرد من الأيمان يظنون أن المال سيخلدهم فى الدنيا ويبعد عنة الموت
وقد قال الظالم لنفسه فى سورة الكهف كما حكى الله عنه (ﭧ ﭨ ﭽ ﭑ ﭒ ﭓ ﭔ ﭕ ﭖ ﭗ ﭘ ﭙ ﭚ ﭛ ﭜ ﭝ ﭼ الكهف: ٣٥) إذا الرسم عبر بهذة السورة ليعبر عن ما فى أنفس الطرفين 1- الطرف الأول المعترف بالموت بأنه سيكون عظاماً رغم أنة منكر للبعث 2- الطرف الثانى المستبعد للموت ولسبب هذا الطرف مترف ولن يذكر القرآن أن الطرف الأول مترف تذكر في شأن هؤلاء فظنوا انهم ملتصقون بالدنيا فالتصاق الهمزة بالدال هكذا (أئذا )
2- سر آخر جاءت الهمزة تحت والتباس أن تاتي الهمزة فوق انظر للآية فأنها لامتقولة من المصحف وجود الهمزة تحت يعبر عن إخفاء واختفائه هنا خطاء عند لهم عن الحقيقة لأنهم منهمكون في الشهوات كما جاء في تفسير أبو السعود وغيرة يظنون أنهم لا يتركون هذة الشهوات كما قال الظالم وما أظن أن تبيد هذه أبدا وقال تعالي (ﭧ ﭨ ﭽ ﭑ ﭒ ﭓ ﭔ ﭕ ﭖ ﭗ ﭘ ﭙ ﭚ ﭛ ﭜ ﭝ ﭞ ﭟ ﭠ ﭡ ﭢ ﭣ ﭤ ﭥ ﭦ ﭧ ﭼ يونس: ٧ - ٨ ) فاطمئن هولاء ونسوا الآخرة فعبر الرسم عن نسيانهم والآخر وانغماسهم في الشهوات يجعل الهمزة تحت بدلا من أن تكون فوق كما ستري في كثير من الكلمات القرآنية لو نظرت فيها وعلى سبيل المثال كل كلمة خزائن وردت فى القرآن الهمزة تحت النبرة لا فوقها والسر هو أن الخزائن مستورة من الناس لا يعرف الناس ما في الخزائن سواء خزائن عامة أم خاصة فالهمزة تحت النبرة تعبر عن هذا المعنى الواقعي فالرسم متحدث وهو صامت أ.هـ
( أ إ )- رد في سورة النمل خمس مرات كلمة ( أإ) أء له مع الله وهي كالآتي (ﭧ ﭨ ﭽ ﮁ ﮂ ﮃ ﮄ ﮅ ﮆ ﮇ ﮈ ﮉ ﮊ ﮋ ﮌ ﮍ ﮎ ﮏ ﮐ ﮑ ﮒ ﮓ ﮔﮕ ﮖ ﮗ ﮘﮙ ﮚ ﮛ ﮜ ﮝ ﮞ ﮟ ﮠ ﮡ ﮢ ﮣ ﮤ ﮥ ﮦ ﮧ ﮨ ﮩ ﮪ ﮫ ﮬﮭ ﮮ ﮯ ﮰﮱ ﯓ ﯔ ﯕ ﯖ ﯗ ﯘ ﯙ ﯚ ﯛ ﯜ ﯝ ﯞ ﯟ ﯠ ﯡﯢ ﯣ ﯤ ﯥﯦ ﯧ ﯨ ﯩ ﯪ ﯫ ﯬ ﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﯱ ﯲ ﯳ ﯴ ﯵ ﯶ ﯷﯸ ﯹ ﯺ ﯻﯼ ﯽ ﯾ ﯿ ﰀ ﰁ ﭑ ﭒ ﭓ ﭔ ﭕ ﭖ ﭗ ﭘ ﭙ ﭚﭛ ﭜ ﭝ ﭞﭟ ﭠ ﭡ ﭢ ﭣ ﭤ ﭥ ﭦ ﭼ النمل: ٦٠ - ٦٤ ) يقول الله تعالى مخاطبا الكفار انظروا إلى الله كيف خلق السموات والأرض وجعل الأرض قرار – يجيب المضطر – يهديكم في ظلمات الأرض هل صنع ذلك ذلك إله مع الله ليس إله مع الله فيقول لهم أن صنع كل هذا أمر عال لا يرتقي إلى فعله إله مع الله أبدا فعبر الرسم عن بعد هذا العمل عن أي أحد مع الله بهذا الرسم في الآيات الخمس ( أءله مع الله ) هكذا يعد شيء مرتفع لا يرتقي اليه أحد لوصفه مع الله تعالى ... والمعني هل هذا العمل العظيم يقوم به إله حقير ( أإله ) الهمزة الأولى للاستفهام ومعناها أهذا العمل العظيم والثانية همزة كلمة إله ... و الأولى تشير إلى ارتفاع العمل ... والثانية معناها إله حقير علي افتراض أن يكون مع الله والسر هل هذا العمل العظيم العالي يقوم به إله غير الله وهذا تحقير لما يفترضونة إله مع الله لهذا عبر الرسم القرآني بجعل الهمزة تحت وحذف الألف تعبيرا عن هذا المعني .
سر أخر كلمة ( إله ) القياس أن تكتب ( إلاه ) هكذا كما ذكر علماء الإملاء الكتابة هي تصوير المنطوق بالمكتوب وقفا وابتداءًًًًً فلماذا حذف الألف من كلمة إله لأن الألوهية خفاء في ذات ظهور في الفعل فالله تعالى لا تحيط به العقول ولا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصارأما كلمة ‘له التي يقصد بها ألإلاه الباطل فالسر فيها هو لا وجود لها فهي منعدمة لذا عبر الرسم بحذف الألف ولا إله أصلا إلا الله فهو غيب لا يرى في الدنيا ويرى في الآخرة ولا نحيط به وكل ما يخطر ببالك فالله خلاف ذلك فالخفاء شأن الله تعالى عنا لذا خفيت الألف تعبيرا عن هذا وسنذكره في موضعه أن شاء الله تعالى.
1 ـ ﭽ ﭻ ﭼ ﭽ ﭾ ﭿ ﮀ ﮁ ﮂ ﮃ ﮄ ﮅ ﮆ ﮇ ﭼ الصافات: ٨٥ - ٨٦) جاءت كلمة ( أإفكا ) هكذا (ﮂ )مرة واحدة 00 والقياس أن تكتب ( أإفكا ) فلماذا تغيرت نقول أن فيها سران الأول: اتصال الهمزة بما بعدها فلماذا اتصلت... لأن المعني أتتصلون بالإفك ولا تتصلون بالله اتتصلون بالآلهة المكذوبة وتلتصقون بها ويجب أن تتصلوا بالله فلاتصالهم بالآلهة اتصل الحرف بما بعده
2- السر الثاني : وهو وجود الهمزة تحت ( - ) لأن هذا الذي يعبدونه من دون الله وهو الأصنام التي كسرها . سيدنا ابراهيم ... يجب أن تختفي إلى أسفل ولا تعلوا إلى أعلي يجب أن تكون أسفل وأخفي ولا أعلي وأظهر فخفيت الهمزة تحت ولما يجب اان توضع هذة الأشياء المعبودة ومكانها التحتية لا الفوقية .
لا لمجموعة الثانية : ( أ إنا ) (أءنا ) (أئنا) انظر إلى هذة الكلمات في المرات الثلاث 1- أن الاصل والقياس أن تكتب هكذا ( أإنا ) 2- كتب في المصحف على رسمين الأول هكذا (أءنا والثالث )(أئنا ) فقد وردت الكلمة في القرآن احدي عشرة) تسع مرات هكذا (أءنا ) ومرتان هكذا (أئتا)فما السر في ذلك نقول وبالله التوفيق ومنة العون السر هو الاتصال والانفصال الاتصال فيما كتبت هكذا (أئنا ) وهما آيتان والانفصال فيما كتب هكذا (أئنا) فلنذكر أولاً ما فية انفصال وهي تسع آيات نذكرها أولا ثم نذكر السر بعد ذلك ثم نعود ونبين آيات الاتصال .
1- قولة تعالي (ﭧ ﭨ ﭽ ﯜ ﯝ ﯞ ﯟ ﯠ ﯡ ﯢ ﯣ ﯤ ﯥ ﯦ ﯧﯨ ﯩ ﯪ ﯫ ﯬﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﯱﯲ ﯳ ﯴ ﯵﯶ ﯷ ﯸ ﯹ ﯺ ﭼ الرعد: ٥ )
2- قولة تعالي (ﭧ ﭨ ﭽ ﰋ ﰌ ﰍ ﰎ ﰏ ﰐ ﰑ ﰒ ﰓ ﰔ ﭼ الإسراء: ٤٩ )
3- قولة تعالي (ﭧ ﭨ ﭽ ﭱ ﭲ ﭳ ﭴ ﭵ ﭶ ﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭼ ﭽ ﭾ ﭿ ﭼ الإسراء: ٩٨ )
4- قولة تعالي (ﭧ ﭨ ﭽ ﮛ ﮜ ﮝ ﮞ ﮟ ﮠ ﮡ ﮢ ﮣ ﭼ المؤمنون: ٨٢ )
5- قولة تعالي (ﭧ ﭨ ﭽ ﯫ ﯬ ﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﯱ ﯲ ﯳﯴ ﯵ ﯶ ﯷ ﯸ ﯹ ﯺ ﭼ السجدة: ١٠ )
6- قولة تعالي (ﭧ ﭨ ﭽ ﮮ ﮯ ﮰ ﮱ ﯓ ﯔ ﯕ ﯖ ﭼ الصافات: ١٦)
7- قولة تعالي (ﭧ ﭨ ﭽ ﭖ ﭗ ﭘ ﭙ ﭚ ﭛ ﭜ ﭝ ﭼ الصافات: ٥٣ )
8- قال تعالى: (وَكَانُواْ يِقُولُونَ أَإِذَا مِتْنَا وَكُنّا تُرَاباً وَعِظَاماً َإءِنّا لَمَبْعُوثُونَ) [سورة: الواقعة - الأية: 47
9 ـﭽ ﯠ ﯡ ﯢ ﯣ ﯤ ﯥ ﭼ النازعات: ١٠)
كلها جاءت منفصلة الهمزة عما بعدها لانها تدل على الانفصال في الواقع فانها تدل على استبعاد القوم للبعث ولكن وردت بعبارات مختلفة فاستبعاد البعث ادى إلى ابعاد الهمزة عن ما بعدها فابعدت الهمزة لاسبتعاد القوم أمر البعث ففي الآية الأولى الرعد اءنا لفي خلق جديد وفي الاسراء اءنا لمبعوثون خلقا جديدا في الايتين . وفي المؤمنون اسبعاد للبعث وفي السجدة كذلك والصافات وفي .... والواقعة والنازعات كل فية استبعاد للبعث..... الهمزة عن بقية الكلمات أما فى غير ذلك وهما الآيتان بسورة النمل والصافات فالواقع فيها الاتصال لذا عبر الرسم باتصال الهمزة على نبرة بما بعدها والآبيات هي (1) الآية الأولى ﭽ ﮈ ﮉ ﮊ ﮋ ﮌ ﮍ ﮎ ﮏ ﮐ ﮑ ﭼ النمل: ٦٧ ) 2- الآية الثانية ﭽ ﮝ ﮞ ﮟ ﮠ ﮡ ﮢ ﮣ ﭼ الصافات: ٣٦ ) نجد في الآيتين ( أءنا ) اتصال الهمزة بما بعدها والسر هو الاتصال 1- فى الأولي يقول الله تعالي قبلها (ﭧ ﭨ ﭽ ﮒ ﮓ ﮔ ﮕ ﮖ ﮗ ﮘ ﮙ ﮚ ﮛ ﮜ ﭼ الصافات: ٣٥ ) ثم قال عنهم ويقولون بالمضارع فهذا يدل علي استمرار القول واتصال القول بعضة ببعض ثم حكى مقول القول ائنا لتاركو فيها امران 1- الأول نحن 2-تاركوا آلهتنا والمعني هل نحن تاركوا آلهتنا ؟ الأجابة لا ولم يقصدوا السؤال بل قصدو التمسك والاتصاق والاستمساك بالآلهة فعبر الرسم عن هذا الاستمساك بوصل الهمزة بما بعدها فسبحان من جعل كتابة معجزة في كل شئ
والآية الأولى ﭽ ﮈ ﮉ ﮊ ﮋ ﮌ ﮍ ﮎ ﮏ ﮐ ﮑ ﭼ النمل: ٦٧ ) هم يلتصقون بمراقدهم مستبعدين الخروج 000الفرق بين هذة الآية في أنكار البعث وما سبقها انها الوحيدة التى ذكرت الاخراج متصلا بالهمزة لان الاخراج صعب على من يخرج وصعب علية العودة إلى ما أخرج منة فلا بدأن يبقى متصلا بالمكان الذى خرج منه لان الاخراج في القرآن الكريم ورد علي كرة من المخرج بخلاف البعث لأن المبعوث يسطيع التصرف . فينطلق هنا وهناك وهذا تشتت وتصرف .... فرسمت الكلمة مشتتة لتعبر عن الواقع المتفرق لكن الخارج مكرة متمسك بما خرج منه ولذا سنذكر بعض الآيات التى تدل على الخروج
(ﭧ ﭨ ﭽ ﯨ ﯩ ﯪ ﯫ ﯬ ﯭ ﯮﯯ ﯰ ﯱ ﯲ ﯳ ﯴﯵ ﯶ ﯷ ﯸ ﯹ ﯺ ﯻ ﯼ ﯽ ﭼ البقرة: ٣٦ ) (ﭧ ﭨ ﭽ ﮗ ﮘ ﮙ ﮚ ﮛ ﮜ ﮝ ﮞ ﮟ ﮠ ﮡ ﮢﮣ ﮤ ﮥ ﮦ ﮧﮨ ﮩ ﮪ ﮫ ﮬ ﮭ ﮮ ﮯ ﮰ ﮱ ﯓ ﯔ ﯕﯖ ﯗ ﯘ ﯙ ﯚﯛ ﯜ ﯝ ﯞ ﯟ ﯠ ﯡ ﯢ ﯣ ﯤ ﭼ الحشر: ٢ ) (ﭧ ﭨ ﭽ ﭑ ﭒ ﭓ ﭔ ﭕ ﭖ ﭗ ﭘ ﭙ ﭚ ﭛ ﭜ ﭝ ﭞ ﭟ ﭠ ﭡ ﭢﭣ ﭤ ﭥ ﭦ ﭼ البقرة: ٥٨ ) (ﭧ ﭨ ﭽ ﭮ ﭯ ﭰ ﭱ ﭲ ﭳﭴ ﭵ ﭶ ﭷ ﭸﭹ ﭺ ﭻ ﭼ ﭽ ﭾ ﭿ ﮀ ﮁ ﮂ ﮃ ﮄ ﮅ ﮆ ﮇﮈ ﮉ ﮊ ﮋ ﮌﮍ ﮎ ﮏ ﮐ ﮑ ﮒ ﮓ ﮔ ﮕ ﮖﮗ ﮘ ﮙ ﮚ ﮛ ﮜ ﮝ ﮞ ﮟ ﮠ ﮡ ﮢ ﮣ ﮤ ﮥﮦ ﮧ ﮨ ﮩﮪ ﮫ ﮬ ﮭ ﮮ ﭼ البقرة: ٢١٧ )


عدل سابقا من قبل مدير المنتدى في الأحد أكتوبر 31, 2010 9:01 pm عدل 1 مرات
avatar
مدير الموقع
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 428
مشاركات : 1
تاريخ التسجيل : 27/12/2009

http://elidy.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حصرى رد: الجزء الثانى من الاعجاز الخطى

مُساهمة من طرف مدير الموقع في الأحد أكتوبر 31, 2010 8:52 pm

هدية القارىء
راْيت من الخير أن أتحف القارىء بين الحين والحين بمعلومات يستفيد بها القارىء وتكون فاصلا بين الموضوع ليريح ذهنه فى قراءة الهدية,,, وإن شاء الله تعالى ستكون متنوعة000 أبدأها بأبيات من الشعر لمؤلفها الشيخ/ محمد سعيد بن سفر المدنى وقد قلت أنا بعدها شعراًًًًً تكملة لها وها نحن مع الأبيات فاصلا لنواصل بعدها البحث بنشاط والله الموفق
• قصيدة فى الأخذ الكتاب والسنة حتى وإن خالف أقوال المذاهب الأربعة
وهذة القصيدة على لسان الأئمة الأربعة كتبها الشيخ/ محمد سعيد بن سفر المدنى وهى
1. وقول أعلام الهدى لا يعمـــل بقولنـــــــا بـــــــدون نص يقــبـــل
2. فيه دليل الأخـــذ بالحديـــــث وذاك فــــــــى القديـــم والحديـــث
3. قال أبو حنيفـــة الإمـــــــــام لاينبغــــــى لمــــــن لـــــه إســلام
4. أخذبأقوالى حتـــى تعــرض على الكتـــاب والحديث المرتضى
5. ومالك إمام دار الهجـــــــرة قــال وقـــد أشــــار نحو الحــجرة
6. كل كــــلام منة ذو قبـــــول ومنة مــردود ســــوى الـــــرسول
7. والشافعـــى قـــال إن رأيتمو قــــــولى مخالفـــــا لما رويتمــــو
8. من الحديث فاضربوا الجدار بقولـــــى المخــــالف الأخبـــــــار
9. وأحمد قال لهــم لاتكتبـــــوا ماقلته بل أصـــل ذاك فاطلــــــبوا
10. فانظر ماقالـــت الهداة الأربعة واعمل بها فــــإن فيــها منفعــــة
11. لقمعها لكــــــل ذى تعصبــــى والمنصفــون يكتـــــفون بالنبـــى
12. واعجب لما قالوه في التعصب أن المسيح حنفى المــــــذهبــــى
وقلت أنا بعدها أبياتا موجزها، أنه هب أن الأئمة الأربعة قالوا خذ بأقوالنا واترك الكتاب والسنة فلا يترك الكتاب والسنة بل نترك أقوالهم لكنهم لم يقولون هذا.
الأخذ بالسنة والقرآن وترك أقوال من خالفهما من جن او انسان
1- فالعيب فـــــي المقلـــــد الغبـــي لتـــركــــــه أقــــــوال ذا النبــــــي
2- أقول إن لم يذكروا الكــــــــتاب مقدمـــــا ومـــــا أتى الصحـــــاب
3- وإن قـــــال الهـــــداة خـــذ بـنا واترك حديثا أو كتـــــاب ربنـــــا
4- هل نترك الحديث والكتـــــــاب لأخـــــذنــــا بفقــههم أبـــوابـــــــا
5- لا نترك الصحيح من قرآنــــي لقـــول جــــن جــــاء أو إنســـان
6- لقولهم نأخذ بما أتى الكــــــتاب وهو الصحيح المنتــقى الصواب
7- وبالحديــث المسند الصحيــــح به دوما نســــلــــــم من القبيـــــح
8- بقولهــــم لا نتـــرك الكتـــــاب وسنـــة والعلــــم والصــــــــواب
9- والشرط ذا في البحث والتحقيق لتهتـدى لأحســــــــن الطــريــــق
10- تجريد قلب باحث العلـــــــوم من عائق مخصــــوص أو عموم
11- والآي والحديث قــدم مطلقا بغيـــــره لا تعتمد مــــن نطقــــا
12- فهذه أرجــــوزة التحقيــــق لمن يبغى هـــــداية الطريــــق
وقصيدة أخرى
1. بنــــت القرى بالأمس كنــت عظيمـــة الوجــــــه مستــــــور كـــــذا الكفـــان
2. واليــوم صــرت لدى الزمـــان قبيحـــة وتبـــــــرج فــــي الشــــارع المـــلآن
3. رفـــع الحيـــاء بــذي الشوارع جهــرة تبـــــا لكـــــن بــــــــذا وللأبــــــــوان
4. وإذا رأيـــت حيـــــاء قـــــوم مختف فأقــــــــم عليهـــــم مأتمـــا شيطانـــي
5. تمشـــــي بنـــــات عارضــات نفسهــا وملطخــــــــــات الوجــــــه بالألــوان
6. تلقـــــــى رجالا ناظرين وقــد بـدت والصـــــــدر يبــــــدو ربمـــا الثديــان
7. أقبــــح بهــــــا وولــــي أمــــر عنـدها وكلاهمــــــا فـــــي العــــار مغموسان
8. قــــل للـــــذي عشـــــق الفتـاة لحسنهـا أيضـــــا ومـــــن عشقـــت مـن الشبان
9. فلربمـــا شغلتــــــك بنـــــــت بالهــوى فذكرتهـــــــــا إذ أنت فــــي النسيــــان
10. كــــم مـــــن شبــاب بــات ليــلا حائرا والحـــــــب لا عيـــــن ولا أذنــــــــان
11. وكـــذاك بنـــــت أتعبــــــت تفكيرهـــا والحـــــــب خـــــــداع بــــلا أثمـــــان
12. لا تقبلــــــن الحــــب منهـــا ساعــــــة سرعــان ما تهــوى لشخــــص ثانـــي
13. كطماطــــــم لمــــــزارع يرجـو لهـــا ربحــــــا كثيــــــــــرا ذاك كــــل أوان
14. فإذا بهـــا فـــي التـــو يعلـــو سعرهـــا وغــــــدا تبــــــاع بأرخـــص الأثمـان
15. فاسمـــــع أخــــي وافهـــم تكـن متيقنا حقـــــــا سليــــــم القلـــــب والإيمـــان
16. وانظــــر إلـــى من قد عشقت جمالهــا هـــــل فــــي غــــد بالحـــب تلتقيـــان ؟
17. واعقــــــل معــي كلمـات صـدق قلتهـا أنسيـــــت أمــــرا ؟ بـــل همـــا أمران
18. أولاهمـــــا آراء اهلـــــــك كلهـــــــــم وكـــــذاك أهــــل عروســـة الهيمـــان
19. هـــل أيــــداك الوالــــــــدان برأيهــــم والبنــــــــت هـــــل ذي أيــد الأبــوان؟
20. ثانيهمــــا أكبـرهمـــــا فاعقــــل معــي ألا تكــــــــن ألعوبـــــــــة الشيطـــــان
21. أنسيــــت أمـــــــراً بالقضــــاء مقــدراً مــن قبــــل خلـــق الخلق في الأزمـان
22. قــــد يخطــــب الابن العروس وأهلــه ويبـــــــارك الأهلــــــــون للولــــــدان
23. لكــــــــن ذا عنــــــــد الإلـــه لغيرهـــا وعروســـــــــة ليســــت لــذا الإنسـان
24. أف لعشـــــق ضائـــــــع ومفتــــــــت عشاقــــــه هـــــــم فـــي غـــد شتــــان
25. ضـــــــــاع المحـــــب وقد تلاه حبيبـه والحـــــــب أيضــــــا كيــــف يلتقيــان
26. كــــم مـــن بيـوت خربـــت مـن أجلــه قـــــــد عـــــق فـي سبــب لــه الأبـوان
27. مئـــــة عليـــــك ندامـــــة يــا حســـرة يـا مـــــن عشقــــت وتـــم بالفرقـــــان
28. مـــاذا يفيــــدك إن ندمـــت عليهمـــــو أو إن عتبـــــــت وتدمـــــــع العينــــان
29. نظــــــــــــرة فابتسامـــــــــة فســــلام فموعــــــد فــي الإثــــم والبهتــــــــــان
30. لا تأمنـــــي إبنــــا شبابــــا وتخدعـــي بكلامــــــه الصافـــــي كمــــا الألبـــان
31. لا تجلســــي معـــــــه فــي وحـدة أبـدا ولــــــو كــــان قربــــاه مـــن الأبــوان
32. لا تقعدي معـــــه فــــــي مجلــس فردا إبليـــــس فيـــــه ثالـــــث الإثنـــــــــان
33. فلبرمــــا أمنـــــت لابـــــــن عاشقــــة مخدوعـــــــــــة فيــــــه بحلـــو لســان
34. ولربمــــــا تعطيــــــــه شيئــــــا غاليـا ليســــــت لــــه الدنيــــا مــن الأثمـــان
35. كســـر الزجاجــــة ثـــم ولـــى هاربـا بعـــــد الــــذي قــــد كــــان من بهتـان
36. وأصبحــت فـــي البيـــت تبكـي نادمـة وتخـــــاف أن يعلـــم بهــــــا الأبـــوان
37. يــا مــن أمنـــت للرجـــال وفعلهــــــم فلقــــــد أمنـــــت المـــاء فــي الغربـان
38. فــــات المعــــاد وفــات حـب وعاشـق وتبدلــــــــت ألنـــــــــار بالدخـــــــــان
39. وحســـين مـــن مـــدح النبــي محمـــدا أغلــــــــى محـــــب معشـــر الإخـوان
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
بحث (3 ) (أألهتنا – ءءالهتنا ءألهتنا)
وردت كلمة ءألهتنا في القران الكريم مرة واحدة بسورة الزخرف ﭧ ﭨ
ﭽ ﯕ ﯖ ﯗ ﯘ ﯙ ﯚ ﯛ ﯜ ﯝ ﯞ ﯟ ﯠ ﯡ ﯢ ﯣ ﯤﯥ ﯦ ﯧ ﯨ ﯩ ﯪﯫ ﯬ ﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﭼ الزخرف: ٥٧ - ٥٨) ولكن وردت بشكل غريب فقد رسمت الكلمة فى مصحف المدينة المنورة ومصحف الأزهر الشريف الصادر برقم 62 فى 1/ 12 / 1998 م والمصحف الشريف الصادر من الأزهر الشريف بتصريح رقم 136 الصادر في 5 / 9 /2006 وهكذا ( ءالهتنا ) ورسمت في مصحف الأزهر الشريف الذى جمع ورتب في المطبعة الأميرة ببولاق وطبع في مصلحة المساحة بالجيزة لسنة 1342 ومصحف الأزهر الذي طبع بتصريح رقم 405 من مشيخة الأزر الشريف وتقرير اللجنة في 8 / 3 / 1983 م وهكذا (ءءالهتنا ) والقياس في علم الإملاء إن يرسم هكذا (أألهتنا ) إذن معنا هنا ثلاث صور للكلمة الأولي الرسم الإملائي والثانية رسمت فى بعض المصاحف والثالثة رسمت في بعض مصاحف فما هو السر لنني اعد القارئ الكريم بحث أبين فيه كيف كتب المصحف مع أختلاف الكلمة في بعض المصاحف عن بعض إن شاء الله تعالي ونقول هنا وبالله التوفيق ..... المعني المعهود للآية وما قبلها كما ذكرنا سابقا ...... هو ولما ضرب ابن مريم كما جاء في تفسير الوسيط للدكتور محمد سيد طنطاوي........ قال00 قال الواحدى أكثر المفسرين..... علي إن هذه الآية نزلت في مجادلة ابن الزبعري.......... قبل إن يسلم فأنة لما نزل قولة تعالي
(ﭧ ﭨ ﭽ ﮢ ﮣ ﮤ ﮥ ﮦ ﮧ ﮨ ﮩ ﮪ ﮫ ﮬ ﮭ ﭼ الأنبياء: ٩٨ ) قال ابن الزبعري خصمتك يا محمد ورب الكعبة أليس النصارى يعبدون المسيح واليهود يعبدون العزير بنو مليح يعبدون الملائكة فان كان هؤلاء في النار فقد رضينا أن نكون نحن وآلهتنا في النار فانزل الله تعالي ولما ضرب ابن مريم مثلا ... الآية ومعني يصدون يضجون ويصيحون فرحا والمعني حين ضرب عيسي ابن مريم مثلا بعبادة النصاري له فاجاءك قومك (كفار قريش ) بسبب هذه المحاجة بالصياح والضجيج والضحك فرحا منهم بما قال ابن الزبعري وظنا منهم أنهم انتصر واعليك فى الخصومه والمجادلة ، والمرد بالمثل هنا الحجة والبرهان كما قال الآلوسي والمثل بمعني المثال أي جعل ابن الزبعري ... ابن مريم مقياسا وشاهدا على إبطال قولة تعالي أن الهتهم حصب جهنم ومعني أآلهتنا مرادهم بالاستفهام تفضيل عيسي على آلهتهم عند النبي صلي الله علية وسلم فكأنهم يقولون لقد اخبرتنا يا محمد بأن عيسي ابن مريم رسول من رسل الله تعالي وأنه خير من آلهتنا هذا هو قولك يا محمد . فإن كان عيسي ابن مريم الذى هو خير من آلهتنا عندك أنت سيدخل النار يوم القيامة ، لأن الله تعالي يقول ﭧ ﭨ ﭽ ﯢ ﯣ ﯤ ﯥ ﯦ ﯧ ﯨ ﯩ ﯪ ﯫ ﭼ الأنبياء: ١٠١ رضينا أن نكون نحن وآلهتنا في النار وهم معنا ... وقد ابطل الله قولهم بأنهم ما قصد واإلا الجدل بالباطل لا لإجل الوصول إلى الحق بل هم قوم خصمون أي مجادلو
ملحوظتات
1- (ما) في اللغة تكون لغير العاقل غالباًًًًً وتجوز للعاقل .
2- العابد والمعبود فى النار إذا رضي الإنسان أن يعبد من دون الله لأنة إن رضي أن يعبدة الناس فقد كفر لأنه رضي أن يعبد غير الله تعالي .أ.هـ
هذا هو المعني الذى ورد في التفسير المعهود لكن ما هو المعني الذى يدل عليه الرسم .. المعني هو كما رسمت الكلمة (ء أ ) الألف الأولى تدل على علو وعظمه والألف الصغيرة بعدها تدل على التحقير والسر هو أآلهتنا العظيمه عندنا الحقيرة عندكم التى هى أقل من عيسي ابن مريم عندك يا محمد لكنها عظيمة عندنا حقيرة عندك هذا معني الرسم وسرة أما الرسم الأخر الذى هو هكذا ( ءءالهتنا ) ...
اولا: الهمزة الأولى حذف منها الالف الذى يجب قياسا أن يكون تحت الهمزة فحذف هذا الألف ولم تبق الهمزة معلقة بل نزلت على السطر وبعدها همزة آخرى وبعد الهمزة الألف والهمزة التى قبل الألف هكذا ( ء ا ) في القرآن كله تأتى بديل عن المدة التى هى هكذا ( آ ) ولها سر سنذكرة في موضعه أن شاء الله تعالي مثل آدم آمنوا آثار ... وقد وردت في القرآن 1264 مرة كما خرجت نتيجة البحث عن طريق الكمبيوتر من المصحف الالكتروني ) والسر علي هذا الرسم العكس عكس المعني السابق وهي الحقيرة عندك العظمة عندنا عكس المعني الذي يؤدية الرسم وبعد الالف الالف صغيرة بين الإلف واللام وقد ورد الجميع في المصاحف السته التى نسخها سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنة وقد بحثنا كيف حصل هذا الاختلاف فبان لنا أن الرسول علية وسلم أنزل علية هكذا باختلاف في بعض الكلمات وكتب الصحابة ذلك بعد أن سمعوه منه ... هذا الكلام ذكره أبو عمرو الداني ونقل كلام أبو عمرو في المجلد السابع للجنة الدائمة إذا فما السر في اختلاف هذا التعبير ؟ اختلافا هذا الرسم لان المتكلم جمع والجمع متعدد والتعدد يقتضي التفرق فبعضهم قدم وبعضهم أخر هكذا تفرقوا في التعبير وبعضهم قال ( ء ا آلهتنا ) ويعني العظيمة عندنا الحقيرة عندكم وبعضهم قال (ءءالهتنا ) الحقيرة عندنا العظيمة عندكم وهذا له معني وسر ... فما سره اذا ؟
السر هو أن القوم فيهم من هو قوي الشخصية ومن هو ضعيف الشخصية فأصحاب الشخصيات القوية قدموا فقالوا( العظيمة عندنا الحقيرة عندكم ) وأصحاب الشخصيات الضعيفة أخروا فقالوا ( الحقيرة عندنا العظيمة عندكم ) ... كما جاء عن سحرة فرعون قولهم أن لنا لأجراً في ﭧ ﭨ ﭽ ﮟ ﮠ ﮡ ﮢ ﮣ ﮤ ﮥ ﮦ ﮧ ﮨ ﮩ ﮪ ﭼ الأعراف: ١١٣ بصيغة الجزم وقالوا في ﭧ ﭨ ﭽ ﭙ ﭚ ﭛ ﭜ ﭝ ﭞ ﭟ ﭠ ﭡ ﭢ ﭣ ﭤ ﭥ ﭼ الشعراء: ٤١ أئن لنا لأجرا بصيغة السؤال تجد في سورة الأعراف أن السحرة قالوا مجرد أن دخلوا على فرعون فلما جاء السحرة بالتأكيد لا بالسؤال والاستفهام وهذا دليل على قوة الشخصية أما في سورة الشعراء قالوا أئن لانا لأجرا كأنهم جاءوا سائلين طالبين الأجر وباختيار فرعون والملاحظ هنا إن الهمزة جاءه تحت النبرة وسرها أن فيها تزلل وخضوع في طلب الأجر والقول بانكسار وخفاء صوت .... لذا نزلت الهمزة تحت النبرة بدلا من فوقها تعبيرا عن هذه المعاني فهذا سؤال ضعاف الشخصية أما أقوياء الشخصية فقالوا إنا لنا بالتأكيد لا بالسؤال كما جاء بسورة الأعراف
خواطر حول الخواطر
التحقير والتعظيم ... يجب أن نعظم ما عظمة الله ونحقر ما حقرة الله
ﭧ ﭨ ﭽ ﯖ ﯗ ﯘ ﯙ ﯚ ﯛ ﯜ ﯝ ﯞ ﯟﯠ ﯡ ﯢ ﯣ ﯤ ﯥ ﯦ ﯧﯨ ﯩ ﯪ ﯫ ﯬ ﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﭑ ﭒ ﭓ ﭔ ﭕﭖ ﭗ ﭘ ﭙ ﭚ ﭛ ﭜ ﭝ ﭞ ﭟ ﭠ ﭡ ﭢ ﭣ ﭤ ﭥ ﭦ ﭧ ﭨ ﭩ ﭪ ﭫ ﭬ ﭭ ﭮ ﭯ ﭰ ﭱ ﭼ الحج: ٣٠ - ٣٢ وأن يكون المسلم قوي الشخصية يقول الرسول صلي الله علية وسلم لا تكونو إمعة إن أحسن الناس أن تحسنوا ..... إلخ
بحث ( 4 ) ( أئـمة )
وردة هذة الكلمة في القران الكريم خمس مرات هكذا 1(-ﭧ ﭨ ﭽ ﮧ ﮨ ﮩ ﮪ ﮫ ﮬ ﮭ ﮮ ﮯ ﮰ ﮱ ﯓﯔ ﯕ ﯖ ﯗ ﯘ ﯙ ﯚ ﯛ ﭼ التوبة: ١٢) 2- (ﭧ ﭨ ﭽ ﭑ ﭒ ﭓ ﭔ ﭕ ﭖ ﭗ ﭘ ﭙ ﭚ ﭛ ﭜﭝ ﭞ ﭟ ﭠ ﭡ ﭼ الأنبياء: ٧٣ 3- ﭧ ﭨ ﭽ ﯤ ﯥ ﯦ ﯧ ﯨ ﯩ ﯪ ﯫ ﯬ ﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﭼ القصص: ٥) 4- (ﭧ ﭨ ﭽ ﮬ ﮭ ﮮ ﮯ ﮰﮱ ﯓ ﯔ ﯕ ﯖ ﯗ ﭼ القصص: ٤١ ) 5- (ﭧ ﭨ ﭽ ﭺ ﭻ ﭼ ﭽ ﭾ ﭿ ﮀﮁ ﮂ ﮃ ﮄ ﮅ ﭼ السجدة: ٢٤) الملاحظ هنا ان هذة الآيات فيها آيتان ذكرتا آئمة الشر وثلاث آيات ذكرت أئمة الخير .... والسبب في جعل هذة الكلمة تابعة للرسم القرآني لأن الهمزة رسمت تحت النبرة وكان القياس أن تكتب فوق النبرة ما هو السر في ذلك ؟ السر هو أن الأئمة الذين استحق وأن يكونوا كبراء القوم فيهم شيئا أهلهم أن يكون هؤلاء في مستوي الصدارة وأن يكونوا قادة والشئ الخفى هو الذكاء ثم الخبرة والعقلية القوية فى شئون الحياة وهكذا000 الذا0 كان هؤلاء أئمة أي قياديين
ملاحظة : ما الرابط بين الآية الأولى والآية الأخيرة الأولى (ﭧ ﭨ ﭽ ﮧ ﮨ ﮩ ﮪ ﮫ ﮬ ﮭ ﮮ ﮯ ﮰ ﮱ ﯓﯔ ﯕ ﯖ ﯗ ﯘ ﯙ ﯚ ﯛ ﭼ التوبة: ١٢ ) والأخيرة (ﭧ ﭨ ﭽ ﭺ ﭻ ﭼ ﭽ ﭾ ﭿ ﮀﮁ ﮂ ﮃ ﮄ ﮅ ﭼ السجدة: ٢٤ ) السر هو لا يكون لاهل الهوي قيادة وإمامة إلا بعد انهاء أهل الضلال وإنهاء سلطاتهم مع الصبر
خواطر حول الخواطر
يجب على الملسم أن يكون إماما في الخير ولا يكون إماما في الشر هذة واحدة 00الثانية لا تحتقر أحداًً فان عناية الله تعالي إذا كانت مع أحد نقلتة الى فوق ما يتوقع أحد لان الله تعالي خلق البشر من التراب الذى يداس وهو أرخص شئ في دنيا الناس ... خلق منه بشرا مفكرا متكلما يجوب البر والجو والبحر إنة لم يخلقة من ذهب أو ماس إنه من تراب والمسلم يتمسك بحبل الله تعالي داعيا ... ولا مستحيل في ساحة الله تعالي عمل أبدا ... وإذا العناية إذا لا حظتك عيونها ....نم فالمخاوف كلنهن أمان وهذا في قوله تعالي
(ﭧ ﭨ ﭽ ﯤ ﯥ ﯦ ﯧ ﯨ ﯩ ﯪ ﯫ ﯬ ﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﭼ القصص: ٥ ) فإن منه الله تعالي جعلت المستضعفين ( بني إسرائيل يرثون الفراعنة بعد غرقهم فلا غرابة ولا يبعد عن قدرة الله تعالي ولا قدرة شئي (ﭧ ﭨ ﭽ ﮩ ﮪ ﮫ ﮬ ﮭ ﮮ ﮯ ﮰ ﮱ ﯓ ﯔ ﯕ ﯖ ﯗ ﯘ ﯙ ﯚ ﯛ ﯜ ﯝ ﯞ ﯟ ﯠﯡ ﯢ ﯣ ﯤ ﯥ ﯦ ﯧ ﯨ ﯩ ﯪﯫ ﯬ ﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﯱ ﯲ ﯳ ﯴ ﯵ ﭼ الأعراف: ١٣٦ - 137 – ﭧ ﭨ ﭽ ﰀ ﰁ ﰂ ﰃ ﰄ ﰅ ﰆ ﰇ ﰈ ﰉ ﰊ ﰋ ﰌ ﰍ ﭼ الشعراء: ٥٧ - ٥٩ من كان لله كما يريد كان الله له فوق ما يريد . أ . هـ
بحث ( 5) أئن
وردة الأولى ﭧ ﭨ ﭽ ﭙ ﭚ ﭛ ﭜ ﭝ ﭞ ﭟ ﭠ ﭡ ﭢ ﭣ ﭤ ﭥ ﭼ الشعراء: ٤١ الثانية ﭧ ﭨ ﭽ ﮑ ﮒ ﮓﮔ ﮕ ﮖﮗ ﮘ ﮙ ﮚ ﮛ ﮜ ﭼ يس: ١٩ والسر هو خفاء شئ وهو الاجر في الآ ية ألاولي وفي الآية الثانية معناها أئن ذكرتم ووعظتم كفرتم والمراد التوبيخ بل انتم قوما مسرفون السر هو طلب الأجر بإنكسار وخفاء عبر عنه الرسم بجعل الهمزة تحت النبرة .... والآية الثانية أخفو الإيمان وقت التذكير والمفروض عند التذكير ان يخرجو ويظهرو الإيمان فعبر الرسم عن هذا الفعل بجعل الهمزة تحت النبرة .
خواطر حول الخواطر
يجب على المسلم أن لا يكون ضعيف الشخصية ..... ويجب علية أن يظهر الخير عند التذكير .
بحث ( 6 ) أئنكم
وردة أئنكم في القرآن الكريم أربع مرات وكلها تدل على أن هنا شيئا يجب أن يكون خفيا وهو الشهادة في الآية الأولى (1 ) ﭧ ﭨ ﭽ ﭑ ﭒ ﭓ ﭔ ﭕﭖ ﭗ ﭘﭙ ﭚ ﭛ ﭜﭝ ﭞ ﭟ ﭠ ﭡ ﭢ ﭣ ﭤ ﭥﭦ ﭧ ﭨ ﭩ ﭪ ﭫ ﭬ ﭭﭮ ﭯ ﭰ ﭱﭲ ﭳ ﭴ ﭵ ﭶ ﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭼ ﭼ الأنعام: ١٩ والمعني أن الشهادة بأن ألها مع الله يجب أن تختفي لذا جاءت الهمزة تحت النبرة بدل أن تكون فوقها فعبر الرسم بإخفاء الهمزة تعبيرا عن وجوب إخفاء الشهادة بألهه أخرى بوضع الهمزة تحت النبرة .....( 2 ) الآية الثانية ﭧ ﭨ ﭽ ﯦ ﯧ ﯨ ﯩ ﯪ ﯫ ﯬﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﯱ ﯲ ﭼ النمل: ٥٥ فأتيان قوم لوط الرجال شهوت من دون النساء أمر يجب أن يختفي تماما من الوجود لكنهم أظهروه فعبر الرسم عن وجوب إخفائة بإخفاء الهمزة تحت النبرة
( 3 ) الآية الثالثة ﭧ ﭨ ﭽ ﯘ ﯙ ﯚ ﯛ ﯜ ﯝ ﯞ ﯟ ﯠﯡ ﯢ ﯣ ﯤ ﯥ ﯦ ﯧ ﯨ ﯩ ﯪ ﯫ ﯬ ﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﭼ العنكبوت: ٢٩ كذلك ( 4 ) الآية الرابعة ﭧ ﭨ ﭽ ﮟ ﮠ ﮡ ﮢ ﮣ ﮤ ﮥ ﮦ ﮧ ﮨ ﮩ ﮪﮫ ﮬ ﮭ ﮮ ﮯ ﭼ فصلت: ٩ الكفر بالذى خلق السماوات والأرض هو ستر ما يجب أن يظهر فهم كفروا أي ستروا وجود الله تعالي الذي يجب إظهاره عكس ما سبق في الآيات الثلاث ..... وفيها اظهر البشر ما أراد الله إخفاءة وفي آية فصلت اخفي البشر ما أرد الله اظهاره
خواطر حول الخواطر
يحب على الملسم أن يخفي ما أراد الله إخفاءة ويظهر ما أراد الله إظهاره .... فلا يكون مطبوعا علي لون واحد وإنما يكون مطبوعا على مراد الله كما قال الله تعالي ( اشداء على الكفار رحماء بينهم ) . أ . هـ
البحث ( 7 ) أبابيل
(ﭧ ﭨ ﭽ ﮛ ﮜ ﮝ ﮞ ﮟ ﭼ الفيل: ٣ )
وردت هذه الكلمة مرة واحدة في القرآن الكريم وجاءة ثابتة الألف وهذا هو الوضع الطبيعي لها لكن نلتمس لها علة وسبب في مقابل الكلمات التى حذف منها الالف وأن لم تكن مثلها تماما فإننا وجدنا اثناء البحث في رسم القرآن أن اثبات الألف يدل في بعض الكلمات على القوة او الشمول واذا نظرنا الى مدلول الكلمة نجدها تدل على القوة والشدة وطير أبابيل معنها جماعات هذة الطير فبها صفت القوة والشده وقد شملت جنود أبرهة وهذا هو مؤدى
بحث ( 8-9-10-11) أربع كلمات وهي أباكم – أبانا – أباة – أباهم فقد وردت كلمة أباكم في القرآن الكريم ست مرات بسورة يوسف ﭽ ﮆ ﮇ ﮈ ﮉ ﮊ ﮋ ﮌ ﮍ ﮎ ﮏ ﮐ ﮑ ﮒ ﮓ ﮔ ﮕ ﭼ يوسف: ٨ ﭧ ﭨ ﭽ ﯗ ﯘ ﯙ ﯚ ﯛ ﯜ ﯝ ﯞ ﯟ ﯠ ﯡ ﯢ ﭼ يوسف: ١١ ﭧ ﭨ ﭽ ﭤ ﭥ ﭦ ﭧ ﭨ ﭼ يوسف: ١٦ ﭧ ﭨ ﭽ ﯹ ﯺ ﯻ ﯼ ﯽ ﯾ ﯿ ﰀ ﰁ ﰂ ﰃ ﰄ ﰅ ﰆ ﰇ ﰈ ﰉ ﭼ يوسف: ٦٣ ﭧ ﭨ ﭽ ﭥ ﭦ ﭧ ﭨ ﭩ ﭪ ﭫﭬ ﭭ ﭮ ﭯ ﭰﭱ ﭲ ﭳ ﭴ ﭵﭶ ﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭼ ﭽﭾ ﭿ ﮀ ﮁ ﮂ ﭼ يوسف: ٦٥ ﭧ ﭨ ﭽ ﮈ ﮉ ﮊ ﮋ ﮌ ﮍ ﮎ ﮏ ﮐ ﮑ ﮒ ﮓ ﮔ ﮕ ﮖ ﮗ ﮘ ﮙ ﭼ يوسف: ٨١ ﭧ ﭨ ﭽ ﭧ ﭨ ﭩ ﭪ ﭫ ﭬ ﭭ ﭮ ﭯ ﭼ يوسف: ٩٧ وكلها في سورة يوسف الكل تعظيما ليعقوب يعظمة ابناؤة رغم أنهم قالوا أن أبانا لفي ضلال مبين وأنه كان في مكان القوة الاحترام رغم ما أرتكبوه لأن فيهم بقية من خير لأنهم أبناء نبوة حيث قال الله في شأنهم فلما دخلوا من حيث أمرهم أبوهم فهذا يبين الطاعة لأن الانسان قد يجمع بين الخير والشر قولهم إن أبانا لفي ضلال مبين والمعني إنهم رغم قولهم لفي ضلال لكنهم يعظمونهم حيث قالو انا ابانا الكبير العظيم يحدث منه هذا الفعل بان يفرق بين الابناء كما قال النسوة امرأت العزيز العالية المكانة تنظر الى خدمها رغم انا الالف هو الوضع الطبيعي وقوله تعالي ﭧ ﭨ
ﭽ ﭟ ﭠ ﭡ ﭢ ﭣﭤ ﭥ ﭦ ﭧ ﭨ ﭩ ﭪ ﭫ ﭬ ﭭ ﭮ ﭯ ﭰ ﭱ ﭲ ﭳ ﭴ ﭵ ﭶﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭼ ﭽ ﭾ ﭿ ﮀ ﮁ ﮂﮃ ﮄ ﮅ ﮆ ﮇ ﭼ يوسف: ٨٠ انهم يعظمون ميثاق أبيهم وهذا من التقدير والاحترام والآية الأخيرة ﭧ ﭨ ﭽ ﭧ ﭨ ﭩ ﭪ ﭫ ﭬ ﭭ ﭮ ﭯ ﭼ يوسف: ٩٧
تبين مدى الاحترام والاعتراف وطلب العفو


عدل سابقا من قبل مدير المنتدى في الأحد أكتوبر 31, 2010 9:03 pm عدل 1 مرات
avatar
مدير الموقع
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 428
مشاركات : 1
تاريخ التسجيل : 27/12/2009

http://elidy.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حصرى رد: الجزء الثانى من الاعجاز الخطى

مُساهمة من طرف مدير الموقع في الأحد أكتوبر 31, 2010 8:54 pm

خواطر حول الخواطر
على المسلم ألا ييأس اذا صدر منه شئ من الشر وان يتوب ويأمل في الله تعالي ويعظم الوالدين . أ . هـ
بحث ( 12 ) أبصار – أبصر
وردت كلمة ( أبصار) فى القرآن الكريم خمس وثلاثون مرة – ورد منها خمس و عشرون مرة – وردت كلمة أبصار بمعنى الإبصار وورد منها عشر مرات كلمة أبصار مجازا ليس بمعنى الإبصار بل بمعان أخرى ( بمعنى البصائر – وبمعنى العقول ) وكلها محذوفة أولا الكلمات التى وردت بمعنى الإبصار جاءت محذوفة الألف لماذا وما هو السر .....
السر هو خلو الإبصار من الإبصار فى سياق الآيات القرآنية – إذا تأملت فى الآيات التى سنذكرها سنجدها كلها خلت من الإبصار فلما خلت أو من شئ آخر وهو الاختيار أو الحرية
من الأبصار فى الواقع غير الرسم عن هذا الخلو بخلوها من الألف و للتوضيح تسوق الآيات أولا التى تعبر عن الأبصار بمعنى الأبصار ثم نعود بعد ذلك للحديث عن الآيات التى تعبر عن الأبصار بمعان أخر
الأيات الأربع و العشرون أولها 1) قال تعالى: (يَكَادُ الْبَرْقُ يَخْطَفُ أَبْصَرَهُمْ كُلّمَا أَضَآءَ لَهُمْ مّشَوْاْ فِيهِ وَإِذَآ أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُواْ وَلَوْ شَآءَ اللّهُ لَذَهَبَ بِسَمْعِهِمْ وَأَبْصَرِهِمْ إِنّ اللّهَ عَلَىَ كُلّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) [سورة: البقرة - الأية: 20]
يضرب الله تعالى مثل المنافقين بإنسان مثلهم كمثل من استوفو نارا فلما اضاءت النار ما حوله ذهب الله بنورهم وتركهم في ظلمات تفسير ابن كثير - (ج 1 / ص 188)
وأما قول ابن جرير فيشبه ما رواه علي بن أبي طلحة، عن ابن عباس في قوله تعالى: { مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَارًا } قال: هذا مثل ضربه الله للمنافقين أنهم كانوا يعتزون بالإسلام، فيناكحهم المسلمون ويوارثونهم ويقاسمونهم الفيء، فلما ماتوا سلبهم الله ذلك العِزّ، كما سُلِب صاحب النار ضَوءه.
وقال أبو جعفر الرازي، عن الرّبيع بن أنس، عن أبي العالية: { مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَارًا } فإنما ضوء النار ما أوقدتها، فإذا خمدت ذهب نورها، وكذلك المنافق، كلما تكلم بكلمة الإخلاص، بلا إله إلا الله، أضاء له، فإذا شك وقع في الظلمة.
وقال الضحاك [في قوله] (4) { ذَهَبَ اللَّهُ بِنُورِهِمْ } أما نورهم فهو إيمانهم الذي تكلموا به.
وقال عبد الرزاق، عن مَعْمَر، عن قتادة: { مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَارًا فَلَمَّا أَضَاءَتْ مَا حَوْلَهُ } فهي (5) لا إله إلا الله؛ أضاءت لهم فأكلوا بها وشربوا وأمنوا في الدنيا، ونكحوا النساء، وحقنوا دماءهم، حتى إذا ماتوا ذهب الله بنورهم وتركهم في ظلمات لا يبصرون.
وقال سعيد، عن قتادة في هذه الآية: إن المعنى: أن المنافق تكلم بلا إله إلا الله فأضاءت له الدنيا، فناكح بها المسلمين، وغازاهم بها، ووارثهم بها، وحقن بها دمه وماله، فلما كان عند الموت،تفسير ابن كثير - (ج 1 / ص 189)

سلبها المنافق؛ لأنه (1) لم يكن لها أصل في قلبه، ولا حقيقة في عمله (2) .
{ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ } قال علي بن أبي طلحة، عن ابن عباس: { وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ } يقول: في عذاب إذا ماتوا.
ثم ضرب الله تعالى لهم مثلا آخر كصيب من السماء مطر نازل من السماء فيه ظلما وبرق ورعد يجعلون اصابعهم فى آذانهم من الصواعق حذر الموت ثم قال تعالى يكاد البرق يخطف ابصارهم . اذن الأبصار هنا لم يكن لها إبصار بل تكاد تذهب الأبصار من شدة البرق
وفى نفس الآيه ولو شاء الله لذهب بسمعهم و أبصارهم أيضا الأبصار هنا لو اراد الله تعالى أن يذهب بها لفعل إذن ليس لها إبصار هنا خلت الأبصار من الإبصار فخلت فى كتابتها من الألف فقد عبر الرسم القرآنى عن واقع الحال بحذف الألف والله تعالى يبين حال المنافقين بحيث لم ينتفعوا بنور الايمان الذى جاء -لهم من الرسول صلى الله عليه وسلم . تفسير ابن كثير - (ج 1 / ص 189)
وهذا مثل آخر ضربه الله تعالى لضرب آخر من المنافقين، وهم قوم يظهر لهم الحق تارة، ويشكّون تارة أخرى، فقلوبهم في حال شكهم وكفرهم وترددهم { كَصَيِّبٍ } والصيب: المطر، قاله ابن مسعود، وابن عباس، وناس من الصحابة، وأبو العالية، ومجاهد، وسعيد بن جبير، وعطاء،

سؤال يحتاج إلى إجابة لماذا أفرد القرآن فى ( استوفد – ما حوله ) وجمع فى ( بنورهم – تركهم –يبصرون )
الاجابة : الإفراد و الجميع فى القرآن الكريم كثير ولة أسرار عظيمة ويؤدى معنىكبير هو فى الواقع جمال وحسن 00 وهذا ما سنجده فى كثير من الآيات لكن هنا نكتفى بما أمامنا من الآيات000 ومعنى الآيات
أن الله تعالى ضرب المثل للمنافقين بأنهم هم الذين طلبوا الإيمان ظاهرا وقد حدث لهم هذا الظاهر وهو أنهم أخذوا أحكام المسلم من ميراث وزواج و ........ من حقوق المسلم فى الظاهر حتى الصلاة عليهم000 فقد صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على كبير المنافقين هذا فى الدنيا أما فى الأخرة فالأمر أسود و العقاب شديد
و القرآن هنا يعبر عن الدنياة الآخرة000 الدنيا لحقارتها أفرد لها الضمير مثلهم كمثل الذى استوقد نارا طلب الوقود وهو تعبير عن طلبهم الايمان ثم أضاءت ما حولة وهو عموم حقوق المسلم الذى انتفعوا بها يعبر عنها القرآن بقوله أضارت ما حوله عبر عنه بالإفراد وهو للتقليل أما بعد الموت فأنه ذهب الله بنورهم وهو بعد الموت و تركهم فى ظلمات ما أ حسن هذا التعبير وهنا يقول القرآن يكاد البرق يخطف أبصارهم أى يأخذها يجعلها خالية من الإبصار
أفردأولا لتحقير000 الدنيا وجمع ثانيا لتعظيم الأخرة
والمعنى كمثل ( كحال الذى استوقد )
2- الأية الثانية قال تعالى: (قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَخَذَ اللّهُ سَمْعَكُمْ وَأَبْصَرَكُمْ وَخَتَمَ عَلَىَ قُلُوبِكُمْ مّنْ إِلَـَهٌ غَيْرُ اللّهِ يَأْتِيكُمْ بِهِ انْظُرْ كَيْفَ نُصَرّفُ الاَيَاتِ ثُمّ هُمْ يَصْدِفُونَ) [سورة: الأنعام - الأية: 46]
أخبرونى من إله يأيتكم به فالأبصار هنا إذا سلبت وأخذت لايأتى بها أحدإلا الله00 فخذف الألف منها هنا رمز وتميزاوتعبيرا عن الخلو والانتهاء
ملحوظة : قال من إله بة و المنتظر ن يقول يأتيكم بهم بالجمع لكن تحدى الله تعالى أن يأتى أحد ولو بشيءواحد لا بالجميع
3- الاية الثالثة قال تعالى: (لاّ تُدْرِكُهُ الأبْصَرُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأبْصَرَ وَهُوَ اللّطِيفُ الْخَبِيرُ) [سورة: الأنعام - الأية: 103]

الإبصار هنا سلب منها الإبصار فلا تستطيع الإبصار بل هى تدرك ولا تدرك
وقد ثبت فى الاحاديت الصحيحة أن الله تعالى لا يراه أحد فى الدنيا أما فى الآخرة فيراه المؤمنون و يحجب عن رؤيته الظالمون و الأحاديث الواردة فى نفي إمكان رؤيته تعالى كثيرة ولا نريد أن نطيل فى تحقيق هذا الأمر هنا تفسير ابن كثير - (ج 3 / ص 309)
لا تدركه في الدنيا، وإن كانت تراه في الآخرة (1) كما تواترت به الأخبار عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من غير ما طريق ثابت في الصحاح والمسانيد والسنن، كما قال مسروق عن عائشة أنها قالت: من زعم أن محمدا أبصر ربه فقد كذب. [وفي رواية: على الله] (2) فإن الله يقول: { لا تُدْرِكُهُ الأبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأبْصَارَ }
رواه ابن أبي حاتم من حديث أبي بكر بن عَيَّاش، عن عاصم بن أبي النَّجُود، عن أبي الضحى، عن مسروق. ورواه غير واحد عن مسروق، وثبت في الصحيح وغيره عن عائشة
4- الايه الرابعة قال تعالى: (وَإِذَا صُرِفَتْ أَبْصَرُهُمْ تِلْقَآءَ أَصْحَابِ النّارِ قَالُواْ رَبّنَا لاَ تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظّالِمِينَ) [سورة: الأعراف - الأية: 47]
فهذه أبصار لا تستطيع التحكم فى نفسها مفرغة عن الحرية أنها أبصار تصرف رغم أنفها000 هكذا الأمور فى الآخرة حتى للمؤمنين لأنه عندما يموت الانسان و تؤخذ روحه يؤخذ معها الاختيار
فلا اختياربعد الموت حتى للصالحين أقرأ قوله تعالى قال تعالى: (وَسِيقَ الّذِينَ اتّقَوْاْ رَبّهُمْ إِلَى الّجَنّةِ زُمَراً حَتّىَ إِذَا جَآءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلاَمٌ عَلَيْكُـمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ) [سورة: الزمر - الأية: 73]
لذا عبر الرسم عن خلو الابصار من الاختيار يخلوها من الالف

5- الآية الخامسة قال تعالى: (قُلْ مَن يَرْزُقُكُم مّنَ السّمَآءِ وَالأرْضِ أَمّن يَمْلِكُ السّمْعَ والأبْصَرَ وَمَن يُخْرِجُ الْحَيّ مِنَ الْمَيّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيّتَ مِنَ الْحَيّ وَمَن يُدَبّرُ الأمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللّهُ فَقُلْ أَفَلاَ تَتّقُونَ) [سورة: يونس - الأية: 31]
فقد أخبرنا الله تعالى أنه يملك السمع و الأبصار فلم يذكر هنا أن للأبصار إبصار أو حرية00 هو الذى يملكها00 لذا خلت من الألف تعبير ورمزا لهذا المعنى
6- الاية السادسة قال تعالى: (وَلاَ تَحْسَبَنّ اللّهَ غَافِلاً عَمّا يَعْمَلُ الظّالِمُونَ إِنّمَا يُؤَخّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأبْصَرُ) [سورة: إبراهيم - الأية: 42]
تبقى مفتوحة لا يرتد إليهم طرفهم كما قال تعالى: (مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لاَ يَرْتَدّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَآءٌ) [سورة: إبراهيم - الأية: 43]
فهذه ابصار عطلت عن الإبصار000 لذا عبر الرسم القرآنى عن هذا الخلو و التعطيل بحذف الألف 0000
7- الاية السابعة قال تعالى: (وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِم بَاباً مّنَ السّمَاءِ فَظَلّواْ فِيهِ يَعْرُجُونَ لَقَالُواْ إِنّمَا سُكّرَتْ أَبْصَرُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مّسْحُورُونَ) [سورة: الحجر - الأية: 15] سكرت أى سدت و انسدادها تعطيل لمهمتها فانها أصبحت مسحورة فرغت من مهمتها00 فعبر الرسم عن هذا التفريغ بحدف الالف من ملامح الإعجاز العلمي في الآية الكريمه
قوله تعالى: { لقالوا إنما سكرت أبصارنا بل نحن قوم مسحورون } (الحجر:15)

ومعنى الآية: أنه لو فُتح باب من السماء لهؤلاء المنكرين لعظمة هذا الخالق، لقالوا: إنما سُكِّرت أعيننا وسُدَّت، أو غشيت وغطيت، فلم تعد تبصر شيئًا، وحينئذ - والحالة هذه - لم يعد يرى الإنسان إلا الظلام .

وهذا التشبيه القرآني البليغ يمثل حقيقة كونية أثبتها العلم الحديث اليوم، ولم يكن يعرفها الإنسان قبلُ؛ فبعد أن تمكن الإنسان من الوصول إلى الفضاء، اكتشف حقيقة أن الكون يغشاه الظلام الدامس في غالبية أجزائه، وأن حزام النهار في نصف الكرة الأرضية المواجه للشمس لا يتعدى سمكه ( 200 كم ) فوق سطح البحر. وإذا ارتفع الإنسان فوق ذلك فإنه يرى الشمس قرصًا أزرق في صفحة سوداء حالكة السواد .

وإذ كان الجزء الذي يتجلى فيه النهار على الأرض محدودًا في طوله وعرضه وسمكه، وكان في حركة دائمة دائبة، وكانت المسافة بين الأرض والشمس في حدود ( 150مليون كم ) وكان نصف قطر الجزء المدرك في الكون يُقدَّر باثني عشر بليون سنة ضوئية ( 114.2110كم ) أدركنا ضآلة سمك الطبقة التي يعمها نور النهار، وعدم استقرارها لانتقالها باستمرار من نقطة إلى أخرى؛ ويتضح لنا كذلك، أن تلك الطبقة الرقيقة تحجب عنا ظلام الكون، خارج حدود أرضنا، ونحن في وضح النهار، فإذا أقبل الليل أدبر النهار، واتصلت ظلمة ليلنا بظلمة الكون، وتحركت تلك الطبقة الرقيقة من النور لتفصل نصف الأرض المقابل عن تلك الظلمة الشاملة .

وتجلي النهار على الجزء السفلي من الغلاف الغازي للأرض بهذا اللون الأبيض المبهج هو نعمة كبرى من نعم الله على عباده. وبيان ذلك, أن الهواء في هذا الجزء من الغلاف الغازي للأرض له كثافة عالية نسبيًّا، وهذه الكثافة تتناقص كلما ارتفعنا حتى لا تكاد تُدرك، وهو مشبع ببخار الماء، وبهباءات الغبار التي تثيرها الرياح من فوق سطح الأرض فتعلق بالهواء، وتقوم كل من جزئيات الهواء الكثيف، وجزئيات بخار الماء، وجسيمات الغبار الدقيقة بعمليات تشتيت ضوء الشمس وعكسه حتى يظهر باللون الأبيض الذي يميز النهار كظاهرة نورانية مقصورة على النطاق الأسفل من الغلاف الغازي للأرض في نصفها المواجه للشمس .

وبعد تجاوز المائتي كيلو متر فوق سطح البحر، يبدأ الهواء في التخلخل لتضاؤل تركيزه، وقلة كثافته باستمرار مع الارتفاع، ولندرة كل من بخار وجسيمات الغبار فيه، لتضاءل نسبها بالارتفاع حتى تكاد تنعدم، تبدو الشمس وغيرها من النجوم بقعًا زرقاء باهتة في بحر غامر من الظلام؛ لأن أضواءها لا تكاد تجد ما يشتته أو يعكسه في رحاب الكون .

والقرآن الكريم قد أخبرنا بهذه الحقيقية قبل اكتشاف العلم لها، عندما شبَّه الذي يعرج في السماء بمن سُكِّرت أبصاره، فلم يعد يرى غير الظلام الشامل، والظلام الدامس؛ أو شبهه بمن اعتراه شيء من السحر، فلم يعد يُدرك شيئًا مما يدور حوله. وكلا التشبيهين تعبير دقيق عمَّا أصاب رواد الفضاء الأوائل حين تجاوزوا نطاق النهار، ودخلوا في ظلمة الكون، فنطقوا بما يكاد يكون تعبيرًا عما أخبرت به الآية القرآنية، دون علم بها: { إنما سكرت أبصارنا } (الحجر:15) . أما الملمح الإعجازي الثاني الذي نقف عليه في هذه الآية، فهو ما دل عليه قوله تعالى: {...لقالوا إنما سكرت أبصارنا...} ووجه ذلك، أن القول بـ ( تسكير الأبصار ) وظلمة الكون الشاملة إنما تتم وتكون بمجرد العروج في السماء لفترة قصيرة، ثم تظل الظلمة سائدة إلى نهاية الكون .






























في المقال السابق تبين لنا أن دخول السماء لا يمكن أن يكون إلا من خلال باب يُفتح، وأن حركة الأجسام في السماء إنما تكون في خطوط منحنية غير مستقيمة، وهو ما أسماه القرآن بـ ( العروج ) تلك كانت بعض صور الإعجاز العلمي الواردة في قوله تعالى: { ولو فتحنا عليهم بابا من السماء فظلوا فيه يعرجون } (الحجر:14) .

ونتوقف اليوم عند ملمح آخر من ملامح الإعجاز العلمي في الآية التالية، وهي قوله تعالى: { لقالوا إنما سكرت أبصارنا بل نحن قوم مسحورون } (الحجر:15) ومعنى الآية: أنه لو فُتح باب من السماء لهؤلاء المنكرين لعظمة هذا الخالق، لقالوا: إنما سُكِّرت أعيننا وسُدَّت، أو غشيت وغطيت، فلم تعد تبصر شيئًا، وحينئذ - والحالة هذه - لم يعد يرى الإنسان إلا الظلام .

وهذا التشبيه القرآني البليغ يمثل حقيقة كونية أثبتها العلم الحديث اليوم، ولم يكن يعرفها الإنسان قبلُ؛ فبعد أن تمكن الإنسان من الوصول إلى الفضاء، اكتشف حقيقة أن الكون يغشاه الظلام الدامس في غالبية أجزائه، وأن حزام النهار في نصف الكرة الأرضية المواجه للشمس لا يتعدى سمكه ( 200 كم ) فوق سطح البحر. وإذا ارتفع الإنسان فوق ذلك فإنه يرى الشمس قرصًا أزرق في صفحة سوداء حالكة السواد .

وإذ كان الجزء الذي يتجلى فيه النهار على الأرض محدودًا في طوله وعرضه وسمكه، وكان في حركة دائمة دائبة، وكانت المسافة بين الأرض والشمس في حدود ( 150مليون كم ) وكان نصف قطر الجزء المدرك في الكون يُقدَّر باثني عشر بليون سنة ضوئية ( 114.2110كم ) أدركنا ضآلة سمك الطبقة التي يعمها نور النهار، وعدم استقرارها لانتقالها باستمرار من نقطة إلى أخرى؛ ويتضح لنا كذلك، أن تلك الطبقة الرقيقة تحجب عنا ظلام الكون، خارج حدود أرضنا، ونحن في وضح النهار، فإذا أقبل الليل أدبر النهار، واتصلت ظلمة ليلنا بظلمة الكون، وتحركت تلك الطبقة الرقيقة من النور لتفصل نصف الأرض المقابل عن تلك الظلمة الشاملة .

وتجلي النهار على الجزء السفلي من الغلاف الغازي للأرض بهذا اللون الأبيض المبهج هو نعمة كبرى من نعم الله على عباده. وبيان ذلك, أن الهواء في هذا الجزء من الغلاف الغازي للأرض له كثافة عالية نسبيًّا، وهذه الكثافة تتناقص كلما ارتفعنا حتى لا تكاد تُدرك، وهو مشبع ببخار الماء، وبهباءات الغبار التي تثيرها الرياح من فوق سطح الأرض فتعلق بالهواء، وتقوم كل من جزئيات الهواء الكثيف، وجزئيات بخار الماء، وجسيمات الغبار الدقيقة بعمليات تشتيت ضوء الشمس وعكسه حتى يظهر باللون الأبيض الذي يميز النهار كظاهرة نورانية مقصورة على النطاق الأسفل من الغلاف الغازي للأرض في نصفها المواجه للشمس .

وبعد تجاوز المائتي كيلو متر فوق سطح البحر، يبدأ الهواء في التخلخل لتضاؤل تركيزه، وقلة كثافته باستمرار مع الارتفاع، ولندرة كل من بخار وجسيمات الغبار فيه، لتضاءل نسبها بالارتفاع حتى تكاد تنعدم، تبدو الشمس وغيرها من النجوم بقعًا زرقاء باهتة في بحر غامر من الظلام؛ لأن أضواءها لا تكاد تجد ما يشتته أو يعكسه في رحاب الكون .

والقرآن الكريم قد أخبرنا بهذه الحقيقية قبل اكتشاف العلم لها، عندما شبَّه الذي يعرج في السماء بمن سُكِّرت أبصاره، فلم يعد يرى غير الظلام الشامل، والظلام الدامس؛ أو شبهه بمن اعتراه شيء من السحر، فلم يعد يُدرك شيئًا مما يدور حوله. وكلا التشبيهين تعبير دقيق عمَّا أصاب رواد الفضاء الأوائل حين تجاوزوا نطاق النهار، ودخلوا في ظلمة الكون، فنطقوا بما يكاد يكون تعبيرًا عما أخبرت به الآية القرآنية، دون علم بها: { إنما سكرت أبصارنا } (الحجر:15) .

أما الملمح الإعجازي الثاني الذي نقف عليه في هذه الآية، فهو ما دل عليه قوله تعالى: {...لقالوا إنما سكرت أبصارنا...} ووجه ذلك، أن القول بـ ( تسكير الأبصار ) وظلمة الكون الشاملة إنما تتم وتكون بمجرد العروج في السماء لفترة قصيرة، ثم تظل الظلمة سائدة إلى نهاية الكون .

وقد أثبت العلم اليوم هذا بدقة شديدة، وبيان ذلك أننا إذا حسبنا النسبة المئوية لسمك طبقة النهار، وهي ( 200 كم ) إلى المسافة بين الأرض والشمس، وهي ( 150 مليون كم ) لكان حاصل النسبة هو ( 1/750 ) ألف تقريبًا، فإذا نسبنا الحاصل إلى نصف قطر الجزء المدرك من الكون لتبين أنه لا يساوي شيئًا البتة، ومن هنا تتضح لنا روعة التشبيه القرآني في قوله تعالى: { وآية لهم الليل نسلخ منه النهار فإذا هم مظلمون } (يـس:37) حيث شبه انحسار طبقة النهار البالغة الرقة بسلخ جلد الذبيحة الرقيق عن كامل بدنها، الأمر الذي يؤكد أن الظلام هو الأصل في الكون، وأن النهار ظاهرة عارضة رقيقة لا تظهر إلا في الطبقات الدنيا من الغلاف الغازي للأرض، وفي نصفها المواجه للشمس في دورة الأرض حول نفسها أمام ذلك النجم، وبتلك الدورة ينسلخ النهار تدريجيًّا من ظلمة كلٍ من ليل الأرض وحلكة السماء، كما ينسلخ جلد الذبيحة من جسمها .

ومما يؤكد دوام ظلمة السماء ما قرره القرآن في مقام آخر، وهو قوله تعالى: { أأنتم أشد خلقا أم السماء بناها * رفع سمكها فسواها * وأغطش ليلها وأخرج ضحاها } (النازعـات:27-29) فالضمير في قوله سبحانه: { وأغطش ليلها } يعود إلى السماء، والمعنى أن الله تعالى قد جعل ليل السماء حالك السواد من شدة إظلامه، فهو دائم الإظلام، سواء اتصل بظلمة ليل الأرض أو انفصل عنها بتلك الطبقة الرقيقة التي يعمها نور النهار، فيصفه ربنا سبحانه بقوله: { وأخرج ضحاها } أي: أظهر ضوء شمس السماء؛ لإحساس المشاهدين لها من سكان الأرض بالنور والدفء معًا في نهار الأرض .

ويؤكد هذا المعنى ويوضحه، قَسَمَ الحقّ سبحانه بالنهار، إذ يجلي الشمس، أي: يكشفها ويوضحها، فيقول: { والشمس وضحاها * والقمر إذا تلاها * والنهار إذا جلاها * والليل إذا يغشاها } (الشمس:1-4) أي أن النهار هو الذي يجعل الشمس واضحة جلية لمن يراها من سكان الأرض. وهذه لمحة أخرى من لمحات الإعجاز العلمي في القرآن الكريم، تقرر أن ضوء الشمس لا يُرى إلا على هيئة النور في نهار الأرض، وأن الكون خارج نطاق الأرض ظلام دامس، وأن هذا النطاق النهاري لابد أن به من الصفات ما يعينه على إظهار وتجلية ضوء الشمس لأحياء الأرض .

وبعد: فهذه بعض ملامح الإعجاز العلمي الذي تضمنته هاتان الآيتان الكريمتان، ولا شك أن فيهما من الإعجاز وفي غيرهما من الآيات ما لم يكشفه العلم بعدُ، مما يؤكد ويؤيد إعجاز هذا القرآن: { وإنه لتنزيل رب العالمين } (الشعراء:192) وأنه: { لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد } (فصلت:42) وأنه المعجزة الباقية أبد الدهر إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها. وصدق الله جل ثناؤه إذ يقول: { سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق } (فُصلت:53
يراجع في هذه السلسلة من المقالات، زغلول النجار، صحيفة الأهرام، العدد: 41874


8- الآية قال تعالى: (وَاللّهُ أَخْرَجَكُم مّن بُطُونِ أُمّهَاتِكُمْ لاَ تَعْلَمُونَ شَيْئاً وَجَعَلَ لَكُمُ الْسّمْعَ وَالأبْصَرَ وَالأفْئِدَةَ لَعَلّكُمْ تَشْكُرُونَ) [سورة: النحل - الأية: 78]فقد بين الله تعالى فيها أنه هو واهب النعم هذه ومنها الإبصار لكن لم يذكر هنا أن الأبصار أبصرت لذا عبر الرسم عن عدم ذكر إبصار للأبصار بحذف الأف
9- الاية التاسعة قال تعالى: (وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقّ فَإِذَا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَرُ الّذِينَ كَفَرُواْ يَوَيْلَنَا قَدْ كُنّا فِي غَفْلَةٍ مّنْ هَـَذَا بَلْ كُنّا ظَالِمِينَ) [سورة: الأنبياء - الأية: 97]
الابصار كذلك مفتوحة لا تطرت فهذا ايضا تفطيل لمسهمتها عبر عنه الرسم بحذف الالف
10- الاية التاسعةقال تعالى: (أَفَلَمْ يَسِيرُواْ فِي الأرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَآ أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنّهَا لاَ تَعْمَى الأبْصَرُ وَلَـَكِن تَعْمَىَ الْقُلُوبُ الّتِي فِي الصّدُورِ) [سورة: الحج - الأية: 46]
يذكر القرآن بأن الأبصار لا تعمى لكن العمى للقلوب فمنها نفى العمى فقط لكن لم يذكر لها فعلا ( إبصارا ) فعبر الرسم عن هذا بحذف الألف
11- الاية العاشرة قال تعالى: (وَهُوَ الّذِيَ أَنْشَأَ لَكُمُ السّمْعَ وَالأبْصَارَ وَالأفْئِدَةَ قَلِيلاً مّا تَشْكُرُونَ) [سورة: المؤمنون - الأية: 78]
كذلك يذكر القرآن لنا أنه جعل لنا السمع و الأبصار كما فى الاية الخامسة
12- 13 الاية الحادية عشرة والثانية عشرة قال تعالى: (قُلْ لّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضّواْ مِنْ أَبْصَرِهِمْ وَيَحْفَظُواْ فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَىَ لَهُمْ إِنّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ) [سورة: النور - الأية: 30 قال تعالى: (وَقُل لّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَرِهِنّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنّ وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنّ إِلاّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنّ عَلَىَ جُيُوبِهِنّ وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنّ إِلاّ لِبُعُولَتِهِنّ أَوْ آبَآئِهِنّ أَوْ آبَآءِ بُعُولَتِهِنّ أَوْ أَبْنَآئِهِنّ أَوْ أَبْنَآءِ بُعُولَتِهِنّ أَوْ إِخْوَانِهِنّ أَوْ بَنِيَ إِخْوَانِهِنّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنّ أَوْ نِسَآئِهِنّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنّ أَوِ التّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الإِرْبَةِ مِنَ الرّجَالِ أَوِ الطّفْلِ الّذِينَ لَمْ يَظْهَرُواْ عَلَىَ عَوْرَاتِ النّسَآءِ وَلاَ يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنّ وَتُوبُوَاْ إِلَى اللّهِ جَمِيعاً أَيّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلّكُمْ تُفْلِحُونَ) [سورة: النور - الأية: 31]
فهى تأمر المؤمنين و المؤمنات بغض النظر أى كفة عن الانطلان وعبر الرسم عن الكف هذا بحذف الألف
13 – الاية الثالثة عشرةقال تعالى: (رِجَالٌ لاّ تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلاَ بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللّهِ وَإِقَامِ الصّلاَةِ وَإِيتَآءِ الزّكَـاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأبْصَرُ) [سورة: النور - الأية: 37] تتقلب القلوب الأبصار
لا تستقر على حال ولا تثبت على وضع من شدة الهول وهى مع ذلك مقهورة لااختيار لها إذن الأبصار فيها خلل و الخلل نقص فعبر الرسم عن هذا النقص بحذف الألف
15- الاية الخامسة عشرةقال تعالى: (أَلَمْ تَرَ أَنّ اللّهَ يُزْجِي سَحَاباً ثُمّ يُؤَلّفُ بَيْنَهُ ثُمّ يَجْعَلُهُ رُكَاماً فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلاَلِهِ وَيُنَزّلُ مِنَ السّمَآءِ مِن جِبَالٍ فِيهَا مِن بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَن يَشَآءُ وَيَصْرِفُهُ عَن مّن يَشَآءُ يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالأبْصَرِ) [سورة: النور - الأية: 43]
يذهب بالابصار بفقدها الإبصار بالكسر بكسر الهمزة
الرؤية يكاد سنا برقة يذهب بالأبصار أى يفقد الإبصار و يفقدها الرؤيا فعبر الرسم القرأن عن فقد الرؤيا بحذف الألف
16) الاية الخامسة عشرة قال تعالى: (ثُمّ سَوّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِن رّوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمُ السّمْعَ وَالأبْصَارَ وَالأفْئِدَةَ قَلِيلاً مّا تَشْكُرُونَ) [سورة: السجدة - الأية: 9]
جعل لكم السمع و الأبصار لم يذكر للأبصار إبصارا أي رؤية
17) الاية السادسة عشرة قال تعالى: (إِذْ جَآءُوكُمْ مّن فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنكُمْ وَإِذْ زَاغَتِ الأبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنّونَ بِاللّهِ الظّنُونَاْ) [سورة: الأحزاب - الأية: 10]
زاعت الأبصار مالت الأبصار وحدث لها خلل وعلة فعبر الرسم عن هذا الخلل بحذف الألف
18) الاية السابعة عشرة قال تعالى: (أَتّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيّاً أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الأبْصَـرُ) [سورة: ص - الأية: 63]
زاعت عنهم الأبصار أى حجبوا عن أبصارنا فلم ترهم الأبصار فعبر الرسم عن هذا بهذا وحذف الألف إعجازا خطيا و تعبيرا بالحرف 000فالحرف ناطق يؤدى سرا000 الحرف الواحد يؤدى سرا حاضرا ويؤدى سرا غائبا
19) الاية الثامنة عشرة قال تعالى: (حَتّىَ إِذَا مَا جَآءُوهَا شَهِدَ عَلَيْهِمْ سَمْعُهُمْ وَأَبْصَرُهُمْ وَجُلُودُهُم بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ) [سورة: فصلت - الأية: 20]
الأبصار قامت بشئ غير الإبصار000 إنها قامت بأمر آخر وهو الشهادة 00لم يقل القرأن فى هذه الآية أنها أبصرت بل قال إنها شهدت
فلم يذكر للأبصار إبصارا فرغت منه فعبر الرسم عن هذا التفريغ بحث فى الالف
20) الاية التاسعة عشرة 21) قال تعالى: (وَمَا كُنتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَن يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلاَ أَبْصَارُكُمْ وَلاَ جُلُودُكُمْ وَلَـَكِن ظَنَنتُمْ أَنّ اللّهَ لاَ يَعْلَمُ كَثِيراً مّمّا تَعْمَلُونَ) [سورة: فصلت - الأية: 22] (20الاية العشرون قال تعالى: (وَلَقَدْ مَكّنَاهُمْ فِيمَآ إِن مّكّنّاكُمْ فِيهِ وَجَعَلْنَا لَهُمْ سَمْعاً وَأَبْصَراً وَأَفْئِدَةً فَمَآ أَغْنَىَ عَنْهُمْ سَمْعُهُمْ وَلاَ أَبْصَرُهُمْ وَلاَ أَفْئِدَتُهُمْ مّن شَيْءٍ إِذْ كَانُواْ يَجْحَدُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَحَاقَ بِه مّا كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ) [سورة: الأحقاف - الأية: 26]
ذكرالله فى الآية أنه جعل لهم سمعا و أبصارا فلم يذكر للأبصار هنا إبصارا ثم قال فى نفس هذه الآية فما أغنى عنهم سمعهم عجزت الأبصار فلم تغن عنهم شيئا و العجز نقص فقد عبر الرسم القرانى عن هذا
النقص بحذف الالف
22) الاية الحادية و العشرونقال تعالى: (خُشّعاً أَبْصَارُهُمْ يَخْرُجُونَ مِنَ الأجْدَاثِ كَأَنّهُمْ جَرَادٌ مّنتَشِرٌ) [سورة: القمر - الأية: 7]
الأبصار هنا ذليلة و الذل نقص فعبر الرسم عن هذا النقص بحذف الألف
23) الآية الثانية و العشرون قال تعالى: (قُلْ هُوَ الّذِيَ أَنشَأَكُمْ وَجَعَلَ لَكُمُ السّمْعَ وَالأبْصَارَ وَالأفْئِدَةَ قَلِيلاً مّا تَشْكُرُونَ) [سورة: الملك - الأية: 23]
وهنا جعل الله السمع و الأبصار فلم يذكر لها عمل ولا رؤيا لذا عبر الرسم عن هذا بحذف الالف
24) الاية الثالثة والعشرون قال تعالى: (خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلّةٌ وَقَدْ كَانُواْ يُدْعَوْنَ إِلَى السّجُودِ وَهُمْ سَالِمُونَ) [سورة: القلم - الأية: 43]
كذلك الابصار ساكنة ذليلة لا عمل لها فعبر القران عن هذا الذل عقابا على ما قدموا
بحذف الالف
24) الاية الرابعة والعشرونقال تعالى: (وَإِن يَكَادُ الّذِينَ كَفَرُواْ لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمّا سَمِعُواْ الذّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنّهُ لَمَجْنُونٌ) [سورة: القلم - الأية: 51]
فالآية تعبر عن حسد الكفار للرسول صلى الله عليه وسلم أو الحقد علية كما ذكر الآلوسي
وكلا التفسيرين يبين أن الأبصار عملت فى غير مهمتها ليس مهمتها التى خلقها الله لها الحقد ولا الحسد00ـ لان الرسم القرانى فوق الخلاف كأحكام التجويد لا يختلف عليه أحد فلما تركت الأبصار مهمتها وعملت فى مهمة أخرى000 أي لم تعمل فانها خلت من مهمتها لذا عبر القران عن فراعتها من الإبصار
بحذف الالف
26) الآية الخامسة و العشرون قال تعالى: (خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلّةٌ ذَلِكَ الْيَوْمُ الّذِي كَانُواْ يُوعَدُونَ) [سورة: المعارج - الأية: 44]
الأبصار ذليلة كما سبق فهى ناقصة مريضة عليلة بها خلل فعبر القرآن عن هذه العلة بحذف الألف


خواطر حول الخواطر
لا تعطل الأبصار عن الإبصار ( الرؤيا ) ولا تطلق الأبصار 00فلا تعطل الأبصار عن الإبصار إلي الخيرفي الكون و التامل و قراءة القران ....الخ
ولا تطلق الأبصار فيما حرم الله تعالى .... حتى لا تعاقب بأن تشهد عليك الأبصار
وتخشع ( تذل ) الأبصار000 تكون خائفة و ذليلة عقوبة على ما فعلت فى الدنيا من تعطيل الإبصار و إطلاق الأبصار فأنت معك التحكم فاطلق حيث أمرت وامنع حيث نهيت ولا تعطل البصائر عن مهمتها لأنها من القلب تنطلق00 فنظف القلب ليكون أهلا للبصائر حتى لا تكون قلوب واجفة أبصارها خاشعة أبصار القلوب ذليلة لانها كانت معطلة فى الدنيا
واجعل الأعين خاشعة تفبض من الدمع مما تسمع من الحق حتى تفيض لك العيون فى الآخرة فى جنات و عيون 000فى عين جارية000 فى عين تسمى سلسبيلا ولا تطلق الأبصار حتى لا تستقى من عين أنية
ولا تذدردى الأعين مؤمنا ولا تكن لك أعين لا تبصر بها الحق
حتى تكون بأعين الله تعالى وفى حفظه
فإنك بأعيننا
ولا تكن أعينك فى غطاء عن ذكر الله ولا تكن له خائنة أعين حتى لا تدخل في قولة فطمسنا أعينهم و كن من الذين تفيض أعينهم حتى تكون من الذين لا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين و تلذ الأعين
وحافظ على الطرف من الحرام
و أطلق الطرف إلى الحلال
وأقم الصلاة طرفى النهار حتى لا تكون من الذين لا يرتد إليهم طرفهم ومن الذين ينظرون من طرف خفى بل لتكون لك اللائي هن قاصرات الطرف

هذا جدول يوضح الفرق بين هذه الكلمات
أبصار عيون أعين عين
هى التى يصدر منها الرؤيا ذكرت العيون بمعنى التى تتبع من الأرض لا العيون التى للإنسان جاءت بمعنى أعين الإنسان وجاء أيضا بالنسبة لله جل جلاله وهو ليس كمثلة شئ عين وردت مفردة بمعان مختلفة كما ذكرنا سابقا المشترك اللفظى فقد وردت فى القران بمعنى عين الانسان وغيره ستذكر الآيات بعد هذا الجدول وعين عين نحاس تسيل لسليمان وعين فى الجنة وعين فى النار أنية


أبكار
أبكار
وردت كلمة أبكار فى القران الكريم مرتين فقط وهما جاءتا مثبتة الألف ولكى نفهم الأسرار لابدأن نقارنها بكلمة ثيبات التى ورد مرة واحدة فى القران الكريم و كتبت كلمة ثيبات بدون ألف و كلمة أبكارا بالألف و السر فى ذلك أن الموجود هنا محذوف هتان و المفقود هناك باق هنا فما حذف من ثيبات موجود بالأبكار فعبر الرسم القرآنى عن المحذوف في الواقع فحذفة فى الكتابة وعن الموجود في الواقع فأبقاه فى الكتابة وقد ورد ذلك فى الآيات التالية000 الآية الألى
الواقعة وَفُرُشٍ مَّرْفُوعَةٍ (34) إِنَّا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاء (35) فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا
الاية الثانية التحريم ) عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا (5)
وهى تحتوى على الكلمتين الثيبات و الأبكار
خواطر حول الخواطر
الرسم القرانى أثبت الألف فى أبكار وحدته من إعلاء للأبكار فإن النبى صلى الله عليه وسلم رغم أنه تزوج الكثير من نسائة ثبات إلا أنه فضل البكر
وجعل الله تعالى الأبكار جزاء لأهل الجنة 000لكنة قدم الثيبات فى الذكر بسورة التحريم على الأبكار
حيث قال لكنه لم يعب الثيبات رغم أفضلية الأبكار0000فكن مسبحا بحمد ربك بالعشي و الإبكار حتى تصل الى جنة فيها الأبكار إِنّآ أَنشَأْنَاهُنّ إِنشَآءً فَجَعَلْنَاهُنّ أَبْكَاراً
أبناء
ورد كلمة أبناءأربعة عشرة مرة
نذكر الآيات أولا ثم نذكر السر بعد ذلك
والآيات التى وردت كلها – ثبتت فيها الألف إلا آية واحدة وهى (وَقَالَتِ الْيَهُودُ وَالنّصَارَىَ نَحْنُ أَبْنَؤا اللّهِ وَأَحِبّاؤُهُ قُلْ فَلِمَ يُعَذّبُكُم بِذُنُوبِكُم بَلْ أَنتُمْ بَشَرٌ مِمّنْ خَلَقَ يَغْفِرُ لِمَن يَشَآءُ وَيُعَذّبُ مَن يَشَآءُ وَللّهِ مُلْكُ السّمَاوَاتِ وَالأرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ) [سورة: المائدة - الأية: 18]
و السر فى ذلك ما كتبت بالألف فهم أبناء حقا وما كتب بدون ألف هم أبناء أدعياء فهذه بنوة حقيقة وهذه بنوة مدعاه مكذوبة0000 فعبر الرسم عن هذا بهذا وعن ذاك بذاك فتأمل000 سبحان الله رب العالمين 00وسر أخر وهو حذف ألف من أبناء و هي الألف الثانية له سر مثل يذبحون أبناءكم لكن من حقها ان تكتب هكذا ابناأكم ابناأهم أبناأنا كما جاء بقرار مجمع اللغة العربية
لخلو وفراغ حدث فى الواقع000 خلت الكلمة من الألف
ننظر الى الآيات
1) الآية الأولى قال تعالى: (وَإِذْ نَجّيْنَاكُم مّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوَءَ الْعَذَابِ يُذَبّحُونَ أَبْنَآءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَآءَكُمْ وَفِي ذَلِكُمْ بَلآءٌ مّن رّبّكُمْ عَظِيمٌ) [سورة: البقرة - الأية: 49] يذبحون الأبناء يأخذونهم لذا تخلوا أيدى الآباء من أبنائهم
خواطر حول الخواطر
الأيوة الحقيقية لإنسان ما له حق فى ذكرها و الانتساب إليها وإعلاء شأئها أما ادعاء الأبوة من غير الاب فهذاحرام وردت فيه أحاديث نكتفي بالأحاديث الآتية0000 الجامع الصغير وزيادته - (ج 1 / ص 398)
3973 - إن من أعظم الفرى أن يدعى الرجل إلى غير أبيه أو يرى عينيه ما لم تريا و يقول على رسول الله صلى الله عليه و سلم ما لم يقل
( خ ) عن واثلة .
قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 2210 في صحيح الجامع الجامع الصغير وزيادته - (ج 1 / ص 1094)
10931 - من ادعى إلى غير أبيه أو انتمى إلى غير مواليه فعليه لعنة الله المتتابعة إلى يوم القيامة
( د ) عن أنس .
قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 5987 في صحيح الجامع الجامع الصغير وزيادته - (ج 1 / ص 1105)
11049 - من انتسب إلى غير أبيه أو تولى غير مواليه فعليه لعنة الله و الملائكة و الناس أجمعين
( هـ ) عن ابن عباس .
قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 6104 في صحيح الجامع
لذا عبر الرسم عن هذا الإفراغ بإفراغ الكلمة من الألف أ.هـ
2) الآية الثانية قال تعالى: (الّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنّ فَرِيقاً مّنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ) [سورة: البقرة - الأية: 146]
يعرفونة كمعرفتهم لأبنائهم لكن يكتمون الحق00 يخلون الواقع من شئ هام وهو الواقع لذا عبر الرسم عن هذا بحذف الألف0
3)الآيةالثالثة قال تعالى: (فَمَنْ حَآجّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَآءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَآءَكُمْ وَنِسَآءَنَا وَنِسَآءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وأَنْفُسَكُمْ ثُمّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لّعْنَةُ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ) [سورة: آل عمران - الأية: 61]
لعنة الله على الكاذبين فراغ من الحقيقة فافرغت الكلمة من الالف
4) الاية الرابعة قال تعالى: (الّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَآءَهُمُ الّذِينَ خَسِرُوَاْ أَنْفُسَهُمْ فَهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ) [سورة: الأنعام - الأية: 20]
كسابقتها كالآية الثانية
5) الآية الخامسة قال تعالى: (وَقَالَ الْمَلاُ مِن قَوْمِ فِرْعَونَ أَتَذَرُ مُوسَىَ وَقَوْمَهُ لِيُفْسِدُواْ فِي الأرْضِ وَيَذَرَكَ وَآلِهَتَكَ قَالَ سَنُقَتّلُ أَبْنَآءَهُمْ وَنَسْتَحْيِـي نِسَآءَهُمْ وَإِنّا فَوْقَهُمْ قَاهِرُونَ) [سورة: الأعراف - الأية: 127]
كالآية الأولى
6) الآية السادسة قال تعالى: (وَإِذْ أَنْجَيْنَاكُمْ مّنْ آلِ فِرْعَونَ يَسُومُونَكُمْ سُوَءَ الْعَذَابِ يُقَتّلُونَ أَبْنَآءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَآءَكُمْ وَفِي ذَلِكُمْ بَلآءٌ مّن رّبّكُمْ عَظِيمٌ) [سورة: الأعراف - الأية: 141مثلها
7) الآية السابعة قال تعالى: (وَإِذْ قَالَ مُوسَىَ لِقَوْمِهِ اذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ أَنجَاكُمْ مّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوَءَ الْعَذَابِ وَيُذَبّحُونَ أَبْنَآءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَآءَكُمْ وَفِي ذَلِكُمْ بَلآءٌ مّن رّبّكُمْ عَظِيمٌ) [سورة: إبراهيم - الأية: 6]
مثلها
Cool الآية الثامنة قال تعالى: (إِنّ فِرْعَوْنَ عَلاَ فِي الأرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً يَسْتَضْعِفُ طَآئِفَةً مّنْهُمْ يُذَبّحُ أَبْنَآءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ إِنّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ) [سورة: القصص - الأية: 4]
كالآية الأولى
9) الآية التاسعة قال تعالى: (إِنّ فِرْعَوْنَ عَلاَ فِي الأرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً يَسْتَضْعِفُ طَآئِفَةً مّنْهُمْ يُذَبّحُ أَبْنَآءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ إِنّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ) [سورة: القصص - الأية: 4]
10( الاية العاشرة قال تعالى: (مّا جَعَلَ اللّهُ لِرَجُلٍ مّن قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ وَمَا جَعَلَ أَزْوَاجَكُمُ اللاّئِي تُظَاهِرُونَ مِنْهُنّ أُمّهَاتِكُمْ وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَآءَكُمْ أَبْنَآءَكُمْ ذَلِكُمْ قَوْلُكُم بِأَفْوَاهِكُمْ وَاللّهُ يَقُولُ الْحَقّ وَهُوَ يَهْدِي السّبِيلَ) [سورة: الأحزاب - الأية: 4] نفى الله تعالى نفى أن يكونوا الادعياء أبناء وإبعادهم من حيزا لبنوة هذا ما أدى إلى إبعاد الألف من الكلمة
قال تعالى: (فَلَمّا جَآءَهُمْ بِالْحَقّ مِنْ عِندِنَا قَالُواْ اقْتُلُوَاْ أَبْنَآءَ الّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ وَاسْتَحْيُواْ نِسَآءَهُمْ وَمَا كَـيْدُ الْكَافِرِينَ إِلاّ فِي ضَلاَلٍ) [سورة: غافر - الأية: 25] قال تعالى: (لاّ تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الاَخِرِ يُوَآدّونَ مَنْ حَآدّ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوَاْ آبَآءَهُمْ أَوْ أَبْنَآءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُوْلَـَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الإِيمَانَ وَأَيّدَهُمْ بِرُوحٍ مّنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ أُوْلَـَئِكَ حِزْبُ اللّهِ أَلاَ إِنّ حِزْبَ اللّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) [سورة: المجادلة - الأية: 22]
منع الود منهم ولو كانوا اباءهم ابعاد الو عنهم مهما تكن قرابتهم فأبعدت الألف من الكلمة لتعبر عن إرادة إبعاد المودة من الآباء ما داموا كفارا أ.هـ
أما أبناء التى فيها همزة تحت النبرة فإن فيها سرا وهو القرب الشديد لهؤلاء الأبناء من الآباء000نقرأ الآيات لنعرف ذلك وهى أربع آيات
1- الاية الاولى قال تعالى: (أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلإِ مِن بَنِيَ إِسْرَائِيلَ مِن بَعْدِ مُوسَىَ إِذْ قَالُواْ لِنَبِيّ لّهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكاً نّقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِن كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلاّ تُقَاتِلُواْ قَالُواْ وَمَا لَنَآ أَلاّ نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِن دِيَارِنَا وَأَبْنَآئِنَا فَلَمّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلّوْاْ إِلاّ قَلِيلاً مّنْهُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالظّالِمِينَ) [سورة: البقرة - الأية: 246] ( البقرة 246
2- الاية الثانية قال تعالى: (حُرّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأخِ وَبَنَاتُ الاُخْتِ وَأُمّهَاتُكُمُ اللاّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مّنَ الرّضَاعَةِ وَأُمّهَاتُ نِسَآئِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللاّتِي فِي حُجُورِكُمْ مّن نّسَآئِكُمُ اللاّتِي دَخَلْتُمْ بِهِنّ فَإِن لّمْ تَكُونُواْ دَخَلْتُمْ بِهِنّ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلاَئِلُ أَبْنَائِكُمُ الّذِينَ مِنْ أَصْلاَبِكُمْ وَأَن تَجْمَعُواْ بَيْنَ الاخْتَيْنِ إَلاّ مَا قَدْ سَلَفَ إِنّ اللّهَ كَانَ غَفُوراً رّحِيماً) [سورة: النساء - الأية: 23]
3- الاية الرابعة قال تعالى: (وَقُل لّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنّ وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنّ إِلاّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنّ عَلَىَ جُيُوبِهِنّ وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنّ إِلاّ لِبُعُولَتِهِنّ أَوْ آبَآئِهِنّ أَوْ آبَآءِ بُعُولَتِهِنّ أَوْ أَبْنَآئِهِنّ أَوْ أَبْنَآءِ بُعُولَتِهِنّ أَوْ إِخْوَانِهِنّ أَوْ بَنِيَ إِخْوَانِهِنّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنّ أَوْ نِسَآئِهِنّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنّ أَوِ التّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الإِرْبَةِ مِنَ الرّجَالِ أَوِ الطّفْلِ الّذِينَ لَمْ يَظْهَرُواْ عَلَىَ عَوْرَاتِ النّسَآءِ وَلاَ يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنّ وَتُوبُوَاْ إِلَى اللّهِ جَمِيعاً أَيّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلّكُمْ تُفْلِحُونَ) [سورة: النور - الأية: 31] ( النور 31)
4- الاية الخامسة قال تعالى: (لاّ جُنَاحَ عَلَيْهِنّ فِيَ آبَآئِهِنّ وَلاَ أَبْنَآئِهِنّ وَلاَ إِخْوَانِهِنّ وَلاَ أَبْنَآءِ إِخْوَانِهِنّ وَلاَ أَبْنَآءِ أَخَوَاتِهِنّ وَلاَ نِسَآئِهِنّ وَلاَ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنّ وَاتّقِينَ اللّهَ إِنّ اللّهَ كَانَ عَلَىَ كُلّ شَيْءٍ شَهِيداً) [سورة: الأحزاب - الأية: وقد اخرجنا من ديارنا وحبل بينا وبين ابنائنا هنا فى حال شدة وجود الهمزة هنا تحت النبرة يدل على امر مؤلم داخل التقوس
1) كذلك حرم الله تعالى حلائل الابناء الحقيقيين لا الابناء الادعياء فهذا اقرب اكبر ووجود الهمزة تحت النبرة يدل على شدة القرب الابناء الذين من اصلا بكم لا الادعياء فهم الاقرب
2) ابنائهم اقرب النظر اليهم من ابناء بعولتهم و ابنائهم وضعت الهمزة تحت النبرة لقرب هؤلاء الابناء على غيلاهم مثل ابناء الازواج و اباء الازواج
كذلك امر الرؤيا و عدم الاجنجاب من هؤلاء الا لاحرج فيه وخصالانباء بانهم اقرب من غيرهم فى هذه الرؤيا مما ذكر معهم فى الاية لذا جعلت النبرة تحت الالف1- و قد أُ خرجنا من ديارنا و حِيل بيننا و بين أبنائنا هنا فى حال شِدّة ، ووجود الهمزة هنا تحت النبرة يدل على أمر مؤلم داخل النفوس و قريب منهم .
2- كذلك حرّم الله تعالى حلائل الأبناء الحقيقيين لا الأبناء الأدعياء فهذا قُرْب أكبر و وجود الهمزة تحت النبرة يدل على شدّة القرب ، الأبناء الذين من أصلابكم لا الأدعياء فهم الأقرب من غيرهم الأدعياء و سواهم .
3- أبنائهن أقرب فى النظر إليهن من أبناء بعولتهن و أبنائهن ، وضُعت الهمزة تحت النبرة لقُرْب هؤلاء الأبناء على غيرهم مثل أبناء الأزواج أو آباء الأزواج .
4- كذلك أمر الرؤيا و عدم الإحتجاب من هؤلاء لا حرج فيه و خص الأبناء بأنهم أقرب من غيرهم فى هذه الرؤيا مما ذُكر منهم فى الآية لذا جُعلت النبرة تحت الألف . أ . ﮬ
3) أ.هـ أبواب
( أبواب )
ورد كامة أبواب خمسة عشرة مرة وكلها وردت بحذف الألف إلا آية واحدة جاءت فى بعض المصاحب بإثبات الألف وفى بعضها بحذف الألف وهى قوله تعالى: (هَـَذَا ذِكْرٌ وَإِنّ لِلْمُتّقِينَ لَحُسْنَ مَآبٍ قال تعالى: (جَنّاتِ عَدْنٍ مّفَتّحَةً لّهُمُ الأبْوَبُ) [سورة: ص - الأية: 50]) ولكن لابد ان نذكر كلمة باب حتى يتضح الامر فان كلمة باب وردت عشر مرات وكلها جارت باثبات الالف و السر فى ذلك هو الظهور و الخفاء فما ظرت فيه الالف فان الباب ظاهر وما خفيت فان الابواب مخفية وقد جاء الحذف فى كلمة ابواب بالجمع وجاء الاثبات فى كلمة باب بالمفرد و ستخوت عن الابواب ثم باب ثم يحدث عن اية سورة ض
أولا الايات التى جات بالجمع وهى خمس و عزوتة أية
1) الاية الاولى قال تعالى: (يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأهِلّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنّاسِ وَالْحَجّ وَلَيْسَ الْبِرّ بِأَن تَأْتُواْ الْبُيُوتَ مِن ظُهُورِهَا وَلَـَكِنّ سورة: البقرة - الأية: 189هنا حذف الالف يؤدى معنى السهولة فالله تعالى يامرهم رالاسهل و الاصعب فعبر الرسم عن السهولة بحذف الالف
2) الاية الثانيةقال تعالى: (فَلَمّا نَسُواْ مَا ذُكّرُواْ بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلّ شَيْءٍ حَتّىَ إِذَا فَرِحُواْ بِمَآ أُوتُوَاْ أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مّبْلِسُونَ) [سورة: الأنعام - الأية: 44]
3) فهذه ابواب معنوية لا ترى بالعين
4) الاية الثالثة (قال تعالى: (إِنّ الّذِينَ كَذّبُواْ بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُواْ عَنْهَا لاَ تُفَتّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السّمَآءِ وَلاَ يَدْخُلُونَ الْجَنّةَ حَتّىَ يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ) [سورة: الأعراف - الأية: 40] تبواب السماء كلها سواء فى هذه الاية ام فى غيرها محذوفة لا تتام نرها فهى خفية علينا لذا عبر الرسم عن هذا ال
avatar
مدير الموقع
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 428
مشاركات : 1
تاريخ التسجيل : 27/12/2009

http://elidy.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى